تعرف على "سوق خان" في نيودلهي.. حيث الأسعار تعادل دبي وهلسنكي

منوعات
نشر
 تعرف على "سوق خان" في نيودلهي.. حيث الأسعار تعادل دبي وهلسنكي

أتلانتا، الولايات المتحدة الأمريكية (CNN) -- تشبه "سوق خان" في الهند الكثير من الأسواق الأخرى، فتجد الأسلاك المعلقة بين المباني، والكلاب الضالة المتشردة، أرصفة تغص بالمتسوقين. لا تنخدع بهذه المشاهد فالسوق داخل مدينة نيودلهي هي من أغلى المناطق العقارية والتجارية.

فالإيجار السنوي في سوق خان للمتر المربع يناهز الـ 243 دولارا أميركيا، وفقاً للشركة العقارية كوشمان وويكفيلد، ولكنها تصنفه ضمن نفس الفئة مع أسواق في إمارة دبي بدولة الإمارات العربية المتحدة وهلسنكي.

وعند حلول المساء ترى ضجيج الناس في الشوارع الضيقة المكتظة بالأسواق يرتدون النظارات الباهظة الثمن من ماركة "ديور" يزيد ثمنها عن 600 دولار أميركي، مقابل أخرى كلفتها 5 دولارات أميركية فقط، ومعظم المتسوقين هم من أبناء مدينة نيودلهي، وبينهم نسبة قليلة من السياح الذين يتطلعون لشراء أشهر العلامات الباهظة.

يشير أتول، وهو مدير متجر مخصص لتصميم النظارات الشمسية، إلى أن سوق خان "أفضل الاماكن في المدينة القريبة من الحي الدبلوماسي،" ويقدر ثمن الإيجار الشهري للمحل بـ14 ألف دولار أميركي.

ويقدر إستر، العامل في متجر للملابس الأنيقة، إيجار المحل بحوالي سبعة آلاف شهرياً، ويشير الى أنه من الصعب كسب المال الكثير لدفع الفواتير الشهرية.

بدأ السوق كملاذ للاجئين بعد انفصال باكستان عن الهند في أعقاب الاستقلال عن بريطانيا، حيث تشرد الملايين من البشر واستقروا في "سوق خان" ويقول العديد من أبناء نيودلهي بأن السوق هي من أفضل الأماكن في العاصمة لإظهار ثرواتهم، وتعرض الهواتف للبيع بأسعار تزيد بحوالي 20 في المائة عن باقي الأسواق على بعد أمتار، ولكن الجميع يشترون بهذا السعر. إضافة الى أن الفاكهة أسعارها مرتفعة أكثر من غيرها من الأماكن، قد يبلغ سعر حبة المانغا في سوق الخان نحو دولارين، بينما لا يزيد في الأسواق المحاذية عن دولار ونصف.

نشر