لعبة "بوزكشي" في أفغانستان ..لا قوانين تحكم سحل ذبيحة من الماعز لدائرة التهديف

رياضة
نشر
لعبة "بوزكشي" في أفغانستان ..لا قوانين تحكم سحل ذبيحة من الماعز لدائرة التهديف
21/21لعبة "بوزكشي" في أفغانستان ..لا قوانين تحكم سحل ذبيحة من الماعز لدائرة التهديف

فرسان أفغان يمتطون أحصنتهم على أرض قاحلة بينما يلعبون رياضة تقليدية تدعى "بوزكاشي" بالقرب من مدينة باميان، في وسط أفغانستان. وتعتبر "بوزكاشي" لعبة قديمة عمرها عدة قرون حيث تتنافس مجموعتان من الفرسان لرمي ذبيحة من الماعز في دائرة التهديف.

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) -- تتمتع لعبة "البوزكشي" بشعبية كبيرة في أفغانستان، حيث يتشارك المئات بين الغني والفقير في هذه اللعبة.

وتبدو "البوزكشي" مثل لعبة البولو المشهورة، ولا توجد قوانين تحكم هذه اللعبة، التي تُقام عادة في فصل الربيع. وهي لعبة تقليدية لسحل ذبيحة من الماعز نحو دائرة الهدف، من خلال تنافس مجموعتين من الفرسان الأفغان الذين يمتطون الأحصنة.

ويتنافس الفرسان الأفغان على هذه الرياضة الوطنية، والتي كانت محظورة في ظل نظام طالبان.

ويُذكر، أن لعبة "بوزكاشي" بدأت مع البدو، الذين جاءوا من أقصى الشمال والشرق وامتدوا حتى الصين ومنغوليا بين القرنين العاشر والخامس عشر، في سلسلة من قرون الهجرة الطويلة التي بدأت في العام 1930.

نشر