أبرز إطلالات نجوم الزمن الجميل للدراما السوريّة .. في موسم دراما رمضان 2015

منوعات
نشر
أبرز إطلالات نجوم  الزمن الجميل للدراما السوريّة .. في موسم دراما رمضان 2015
7/7أبرز إطلالات نجوم الزمن الجميل للدراما السوريّة .. في موسم دراما رمضان 2015

الممثل تيم حسن في مسلسل "تشيللو"

دمشق، سوريا (CNN) -- بعد غيابها عن موسم دراما رمضان الماضي، تطل النجمة السورية سلاف فواخرجي على المشاهدين العرب، بطلةً لمسلسل "بانتظار الياسمين" (تأليف أسامة كوكش، إخراج سمير حسين، إنتاج شركة أي بي سي) الذي  يتناول الانعكاسات الاجتماعية والإنسانية للحرب على السوريين، وتؤدي فيه دور "لمى": سيدّة تأوي إلى حديقة بقلب دمشق، بعد فقدانها زوجها، وانقطاع أخباره، واستحالة استمرار بقاء عائلتها الصغيرة حيث كانوا يقيمون بمنطقة ساخنة، ووسط محاولاتها للتأقلم مع واقعها الجديد، تتعرض للاستغلال من عصابة تتربص بسكّان الحديقة المهجرين، وتواجه قدراً أليماً يخفف قسوته تعاطف المحيطين بها، وقصّة حب جديدة، تفتح أمامها نافذة أمل رغم الآلام.

 كذلك تجسدّ سلاف شخصية "بسيمة" بطلة مسلسل "الحرائر" (تأليف عنود خالد، إخراج باسل الخطيب، إنتاج المؤسسة العامّة للإنتاج الإذاعي والتلفزيوني)، السيدّة الدمشقية التي تتمرد على واقع المرأة في ذلك الزمان (1915-1920)، وتواجه سطوة الذكورية مُمَثلةً بتسلط أخو زوجها المتوفى، لتبني كيانها الخاص بعدما ساهم احتكاكها بمجتمع النساء المتعلمات، والحقوقيات، بتحقيق نقلةٍ نوعيةٍ في حياتها.

كما يعاد في رمضان عرض مسلسل "حارة المشرقة" (تأليف أيمن الدقر، إخراج ناجي طمعي، إنتاج المؤسسة العامّة للإنتاج التلفزيوني والإذاعي)، وأنهت سلاف فواخرجي تصوير مشاهدها بالعمل أواخر العام 2014، وظهرت فيه بشخصية "شهيرة الشهيرة" الطريفة، والجديدة تماماً بالنسبة لها على مستوى الأداء، كسيّدةٍ لعوب، تحاول استغلال جمالها لتحقيق مكاسبها بالحياة، والتعويض عن أمانٍ وحرمان افتقدتهما مذ كانت طفلة.

النجم السوري تيم حسن يعود أيضاً هذا الموسم بعد غيابه  أربع سنوات عن العروض الرمضانية؛ بطلاً لمسلسل "تشيللو"، ويؤدي فيه دور رجل الأعمال "تيمور" الذي يستغل رغبة عازفة التشيللو الجميلة "ياسمين" وزوجها عازف البيانو بتأسيس مشروع عمرهما، ويعرض عليهما المساعدة، بعد فرض شروط صعبة عليهما، تبدو مكلفةً كثيراً بالنسبة للزوجين الحبيبين.  

وفي موسم درما 2015، يعود النجم السوري جمال سليمان إلى الدراما السوريّة بعملين، بعد أربع سنوات انشغل خلالها بالدراما المصرية، ففي مسلسل "العراب- نادي الشرق" (سيناريو رافي وهبي، إخراج حاتم علي، إنتاج كلاكيت)؛ يجسّد سليمان شخصية "المعلم أبو عليا" زعيم "آل المنذر" وعرّابهم، الرجل الذي قضى حياته يمحو آثار نشأته الفقيرة، وبنى امبراطوريته  المالية الخاصّة، مستعيناً بسلطته ونفوذه، لكنّه يجد مَنْ يقف في طريقه وهو بخريف العمر، حينما يعرض عليه رجل أعمال شاب مشاركته بأحد المشاريع، وبعد رفضه لعرضه يدخل العراب بمواجةٍ كبيرة مع الأخير، يدفع فيها مع عائلته ثمناً باهظاً.

كذلك يلعب جمال بطولة حكاية "وقت مستقطع" أولى حكايات مسلسل "وجوه وأماكن" (إنتاج شركة ميتافورا القطريّة) الذي يعيد عرّاب المخرجين السوريين هيثم حقي إلى العمل مخرجاً وكاتباً بعد سنواتٍ طويلة، وتم تصوير المسلسل بتركيا، ويقدّم وجهة نظر المعارضة مما يجري بالبلاد، وانعكاساتها على مصائر أهلها.

عرّاب آخر للدراما السوريّة هذا العام، يؤدي دوره النجم السوري سلوّم حدّاد في نسخة شركة "سما الفن" من "العرّاب" (سيناريو حازم سليمان، وإخراج المثنى صبح)، كزعيم لعائلة "المختار" الذي شهد حينما كان طفلاً إبادة عائلته على يد أعداء أبيه، تلك الصدمة جعلت منه رجلاً قوياً، خاض معاركه بشرف، بينما كان يبني امبراطويةً ماليةً ضخمة تغّذت على روح الانتقام، إلا أنّه سيضطر لاحقاً لتسليم قيادة أعمال العائلة لأحد أبنائه الذكور بعد تعرضّه لمحاولة اغتيال.

حدّاد عاد للتصوير في سوريا بعد غيابه عنها قرابة العامين، لتأدية أحد الأدوار الرئيسية بمسلسل "في ظروف غامضة" (تأليف فادي قوشقجي، إخراج المثنى صبح، إنتاج سما الفن)، ويجسّد شخصية عم البطلة، التي يحتضنها، خلال رحلة بحثها عن لغز جريمة قتل فقدت فيها عائلتها الصغيرة، ارتكبها أحد أفراد العائلة.

هذا العمل أيضاً؛ شهد عودة النجمة نسرين طافش إلى سوريا بطلةً للمسلسل بدور "دارين" التي يقودها البحث في أسباب الجريمة، للكشف عن حقيقة عائلةٍ كانت تعتقد أنّها تعيش حياة مثاليةً، في مقاربةٍ لما آل إليه حال السوريين وبلادهم اليوم.

كما خاضت طافش بموسم دراما 2015 أوّل تجاربها المصرية، بمسلسل "ألف ليلة وليلة" (تأليف محمد ناير، إخراج رؤوف عبد العزيز، إنتاج سينرجي)، وبالتوازي مع ذلك تلعب دور "ريم" حبيبة "آدم" أصغر أبناء "عرّاب- سما الفن".

وتشاركها النجمة السوريّة سلافة معمار قلب الحبيب ذاته، في "العرّاب" الذي أعادها للتصوير بدمشق، بعد ثلاثة أعوام من الغياب، لتؤدي دور "تالا":  "التي يصعب أن تتجاوز حبّاً كبيراً بداخلها، لشخصٍ ينتمي إلى عالمٍ مختلفٍ عن عالمها تماماً، وتتمسك بحبّها له، رغم إحساسها بالغبن، تجاه ظروف اختفائه، وتعيش صراعاً مع ذاتها، لتبدأ حياتها من جديد."

قصّة حبٍ معقدّة أخرى تعيشها معمار بموسم دراما 2015، بطلةً لمسلسل "بنت الشهبدر" (تأليف هوزان عكو، إخراج سيف الدين سبيعي، إنتاج شركة MR7 اللبنانية)؛ بدور"ناريمان" التي يغيب زوجها  "زيد" في ظروفٍ غامضة، مما يفتح الباب أمام أخيه "راغب" لإظهار الحب القديم الذي يكنّه لها، وسط تصاعد الأحداث، والصراع على السلطة والنفوذ.

ومن أبرز العائدين للشاشة في رمضان "دنيا أسعد سعيد" التي تملك رصيداً كبيراً بأذهان المشاهدين، حققته النجمة  السورية أمل عرفة بأداءٍ ملفت، شكّل علامة فارقة في مسيرتها الغنيّة.

 تعود "دنيا" بعد غياب ستّة عشر عاماً بعفويتها، وصدقها، لتشهد على ما يعانية السوريّون اليوم بسبب الحرب؛ العمل كتبته أمل بالشراكة مع سعيد الحنّاوي، وزهير قنوع، وأخرجه الأخير، وأنتجته "غولدن لاين"، الشركة التي تقدّم هذا العام أيضاً جزءاً ثانياً من مسلسل "الغربال" (تأليف سيف رضا حامد، إخراج مروان بركات)، تواصل فيه عرفة تأدية شخصية "أم جابر" وتشهد الشخصية تطوّارتٍ كبيرة، كطرفٍ بالصراع الدائر بين زوجها "أبو جابر" و"أبو عرب" في الحارة. 

نشر