بعد ضجة "سيب إيدي".. ملاحقة "شاكيرا" و"برديس" بتهمة "التحريض على الفجور" بمصر

منوعات
نشر
بعد ضجة "سيب إيدي".. ملاحقة "شاكيرا" و"برديس" بتهمة "التحريض على الفجور" بمصر

القاهرة، مصر (CNN)- أمرت سلطات التحقيق في مصر السبت، بتجديد حبس الراقصتين "شاكيرا" و"برديس"، بعد اتهامهما بـ"التحريض على الفسق والفجور، والترويج للعري"، من خلال تقديم كليبات وصفت بـ"الخادشة للحياء."

وأمر قاضي معارضات "جنح العجوزة" السبت، بتجديد حبس الراقصتين "شاكيرا" بطلة كليب أغنية "الفلفل والكمون"، و"برديس" بطلة كليب أغنية "يا واد يا تقيل"، لمدة 15 يوماً على ذمة التحقيقات التي تجريها النيابة معهما.

وذكرت "بوابة الأهرام"، شبه الرسمية، أن تحريات الإدارة العامة للآداب أكدت أن الراقصتين "تظهران في كليبات مخلة بالآداب، وتقدمان رقصات عارية مليئة بالإيحاءات الجنسية"، واعتبرت أن "ما تقدمانه ليس فناً، وإنما تحريض على الفسق والفجور."

تأتي التحقيقات مع الراقصتين "شاكيرا" و"برديس"، بعد أقل من شهر على صدور حكم قضائي من محكمة "جنح العجوزة" أيضاً، بحبس بطلة كليب "سيب إيدي"، رضا الفولي، وشهرتها "سلمى"، لمدة سنة بعد إدانتها بتهمة "التحريض على الفسق والفجور."

تضمن الحكم، الصادر أواخر يونيو/ حزيران الماضي، معاقبة مخرج الكليب، وائل صديقي، الذي يحمل الجنسية الأمريكية، والذي سافر إلى الولايات المتحدة قبل قليل من بداية نظر القضية.

نشر