بيونسيه وميشيل أوباما بين زبوناتها الوفيات... تعرفوا على دار "كسوة" للأزياء الأفريقية الفاخرة

منوعات
نشر
بيونسيه وميشيل أوباما بين زبوناتها الوفيات... تعرفوا على دار "كسوة" للأزياء الأفريقية الفاخرة
9/9بيونسيه وميشيل أوباما بين زبوناتها الوفيات... تعرفوا على دار "كسوة" للأزياء الأفريقية الفاخرة

(CNN) — كان ساميول مينساه يعيش الحياة المثالية. فبعد دراسته للتجارة، عمل كمدير لصندوق استثمارات عالمي، بالإضافة إلى كونه مستشاراً للاتحاد الأفريقي، وغيره من الحكومات الأفريقية.

لكن لم يفارق مينساه شغفه في ريادة الأعمال. ومن أجل هذا الشغف تخلى عن كل ما يملكه ليبدأ شركته الجديد "كسوة"، وهي منصة إلكترونية جنوب أفريقية لبيع آخر صيحات الموضة من تصميمها، بالإضافة إلى تعاونها مع مصممين خارجيين لتصميم تشكيلات تحمل اسم "كسوة".

ولم يكن ترك المنصب العالي الذي عمل به مينساه بالأمر السهل، فقد كانت مجازفة عالية، لكن وبعد مرور عامين على افتتاحها، نجحت "كسوة" في جذب عديد من النجوم العالميين، مثل المغنية الأمريكية بيونسيه.

أكبر مجازفة

وأما الفكرة التي أوحت لمينساه فكرة "كسوة" كانت سفره بين الدول الأفريقية ومشاهدة الطلب العالي على الملابس ذات التصاميم الأفريقية والجودة العالية، والذي واجهه قلّة عدد الأماكن التي توفر الملابس ذات التصاميم الأفريقية.  

كما أكد مينساه أن أي شركة جديدة يجب أن تكون مبنية على المجازفة، فبدون المجازفة لا يتم إنجاز أي شيء.

أناقة أفريقية

وعن اللمسة الأفريقية في ماركة "كسوة"، قال مينساه: "بحثنا عن مصممين في أرجاء أفريقيا للعمل مع "كسوة" والعمل على تشكيلة جماعية"، بالإضافة إلى التشكيلات التي يصممها فريق مصصمي "كسوة" الخاص.

أشهر الزبونات

السيدة الأمريكية الأولى ميشيل أوباما، وبيونسيه وأختها سولانج نولز، والممثلة الحائزة على جائة الأوسكار لوبيتا نيونج، هنّ أشهر الأسماء التي ارتبطت بماركة "كسوة".

وتشاهدون في معرض الصور أعلاه مجموعة من أبرز تصاميم كسوة.

نشر