ابنة روبن ويليامز تتحدث عن الاكتئاب بينما تتنازع أسرته على الميراث

منوعات
نشر
ابنة روبن ويليامز تتحدث عن الاكتئاب بينما تتنازع أسرته على الميراث

نيويورك، الولايات المتحدة الأمريكية (CNN)  – خلال العام الذي مضى على انتحار الكوميدي المحبوب والممثل روبن ويليامز، قامت ابنته، زيلدا ويليامز، بنشر بعض المشاركات على حسابها بالـ"إنستاغرام" لتعبر عن مشاعرها حول الاكتئاب والأمل.

كتبت ويليامز البالغة من العمر 26 عاما السبت: "قضيت هذه الليلة أرتجف وأضحك تحت سماء صافية مليئة بالنجوم مع أحبتي لأشهد شيئا جميلا فحسب"، ونشرت صورة للقمر متمركزا فوق بحيرة، وأكملت قائلة: "تجنُب الخوف، الحزن أو الغضب شيء والشعور بالسعادة شيء آخر تماما. أنا أعيش حزني كل يوم، ولكني لا أستاء منه بعد الآن."

وأضافت: "بالنسبة لأولئك الذين يعانون من الاكتئاب، وأنا أعلم كيف يمكن أن يشعر المرء وهو داخل نفق مظلم لا نهاية له. ولكن إذا كانت السعادة متعذرة، فأرجوك أن تتمسك بالأمل مهما كان خافتا. لأنني أعدك، هناك ما يكفي من الليالي تحت نفس القمر الأصفر لنتشاركها جميعا، بصرف النظر عن كيف أو متى ستجد طريقك لهناك".

وانتحر وليامز في الحادي عشر من أغسطس/آب 2014، بعد معاناة من الاكتئاب لسنوات عديدة. وقالت أرملته، سوزان وليامز، إنه قد شُخّص مؤخرا بالمراحل المبكرة من مرض باركنسون.

وصرحت مديرة إعلام ويليامز لـCNN في 2014: "إنه كان يعاني من اكتئاب حاد" في آخر أيام حياته واصفة وفاته آنذاك بأنها "خسارة مأساوية ومفاجئة". هذا ويستمر النزاع المالي على ميراث ويليامز بين أولاده الثلاثة وأرملته، والتي هي زوجة أبيهم.

نشر