مصور مكسيكي يخلد صور أطفال من زمن أكثر براءة

منوعات
نشر
مصور مكسيكي يخلد صور أطفال من زمن أكثر براءة
8/8مصور مكسيكي يخلد صور أطفال من زمن أكثر براءة

جاكي في العام 2009.

أتلانتا، الولايات المتحدة الأمريكية (CNN) -- قرر المصور المكسيكي خواكين تروخيو تخليد طفولته في مشروع صور شخصية لأطفال عائلته، استغرق إنهائه 15 عاماً.

تروخيو، الذي قام بالتقاط صور لأطفال عائلته وهم يرتدون ثياباً من زمن قديم مصنوعة من الحرير والساتان والأقمشة المختلفة، أراد التقاط صور خالدة ليحتفظ بإشراقة وبراءة وتعابير الطفولة الحالمة.  

ويقول تروخيو: "أردت أن أضع جدول زمني لوجوه العالم. أعتقد أن الصور هي وسيلة تظهر أصل الانسان ومكان تربيته. وكانت الصور الشخصية مهمة جدا لأمي، إذ كانت تقول دائماً، هذه هي الطريقة التي يتذكرك الناس بها."

ويشرح تروخيو أن ما دفعه للقيام بهذا المشروع هو امتنانه لطفولته الجميلة في المكسيك مع عائلته.

أما مشروعه بعنوان "لوس نينوس" – أي الأطفال – فيجسد حنين تروخيو إلى زمن سادت به البراءة في بلد ارتبط مؤخراً بالعنف وتجارة المخدرات.

إليكم بعض الصور من مشروع تروخيو في معرض الصور أعلاه: 

نشر