الشباب والجنس والجسد.. أعمال فنية تعكس الفن الأفريقي المعاصر

منوعات
نشر
الشباب والجنس والجسد.. أعمال فنية تعكس الفن الأفريقي المعاصر
10/10الشباب والجنس والجسد.. أعمال فنية تعكس الفن الأفريقي المعاصر

الصحراء الكبرى: رسم بعنوان "المشي تحت سماء بيضاء (تريب تيك)" للفنان الجزائري ماسينيسا سليماني، في العام 2015.

 (CNN)-- انعقد في العاصمة البريطانية لندن، أكبر متحف للفنون الأفريقية المعاصرة، "معرض 1:54 للفن الأفريقي المعاصر"، جامعاً في طياته 38 معرضاً لأكثر من 150 فناناً أفريقياً أو من أصول أفريقية.

 وهذه هي الدورة الثالثة للمتحف، بعد انعقاده في ولاية نيويورك الأمريكية في بداية العام الحالي.

وبحسب ما قالت مؤسسة هذا الحدث الفني، توريا إل غلاوي، إن "هذا هو المعرض الفني الوحيد المخصص للفن الأفريقي المعاصر القادم من أفريقيا والمهجر، والذي قام بزيارته 15 ألف شخص."

ومع الاهتمام المتزايد بالفنون الأفريقية، جمع هذا الحدث صغير الحجم، مقارنة بالمعارض اللندنية الكبرى مثل معرض "فريز،" النخب التي حرصت على شراء عدد كبير من الأعمال المعروضة.

تعرّف في معرض الصور أعلاه إلى بعض الأعمال الفنية التي شاركت في المعرض: 

نشر