بالصور.. ما الذي تخبئه جدران مقبرة توت عنخ آمون؟ وهل يُحل لغر نفرتيتي أشهر ملكات الفراعنة؟

منوعات
نشر
مومياء ملفوفة بالكتان للملك توت عنخ آمون في قبره تحت الأرض
7/7مومياء ملفوفة بالكتان للملك توت عنخ آمون في قبره تحت الأرض

مومياء ملفوفة بالكتان للملك توت عنخ آمون في قبره تحت الأرض

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) -- قال الدكتور ممدوح الدماطي وزير الاثار المصري إن جهاز المسح الراداري لأسطح جدران مقبرة توت عنخ آمون، أظهر وجود فراغات قد تكون غرفاً وراء كل من الجدار الشمالي والغربي للمقبرة.

من جانبه أشار عالم الآثار البريطاني نيكولاس ريفز الى أن مقبرة  توت عنخ آمون ما زال بها الكثير من الأسرار، وان النتائج التى قدمها خبير المسح الراداري الياباني واتانابي حتى الآن، تتطابق مع المسح الرقمي الذى قامت به شركة فاكتوم آرت.

ولا يزال البحث مستمراً عما إذا كانت مقبرة الملك الفرعوني تحتوي على ممرات تؤدي إلى غرفة سرية تحتوي على ما يعتقد أنها مقبرة الملكة نفرتيتي، وذلك بحسب ما نقلت بوابة الأهرام عن ريفز، الذي أشار إلى أن احتمال وجود شيء ما خلف الجدران كان يبلغ 60 بالمئة في السابق لكنه قال إن هذه النسبة تصل حاليًا إلى 90 بالمئة.

وإذا صحت التوقعات، فإن هذا الاكتشاف سيلقي الضوء على حقبة لا تزال غامضة من تاريخ مصر وتشغل العلماء بشكل كبير.

يذكر أن نفرتيتي توفيت في القرن الرابع عشر قبل الميلاد، وقد كانت تشتهر بالجمال الخلاب الذي خلده تمثال نصفي يبلغ عمره 3300 سنة ومعروض حالياً في متحف برلين.

نشر