وسائل الإعلام الصينية ترد على انتقادات حول عنصرية ملصق لفيلم "حرب النجوم"

منوعات
نشر
وسائل الإعلام الصينية ترد على انتقادات حول عنصرية ملصق لفيلم "حرب النجوم"

أتلانتا، الولايات المتحدة الأمريكية (CNN)-- ردت وسائل الإعلام الرسمية في الصين على ادعاءات حول العنصرية إعلان ترويجي لفيلم حرب النجوم المرتقب "Star Wars: The Force Awakens"، وسط اتهامات بأن الصين تتعمد إبعاد الشخصيات من أصل عرقي ملون.

القصة بدأت بين مستخدمي تويتر بداية الأسبوع عندما انتقدوا تقليص حجم الممثل البريطاني جون بويغا الذي يلعب دور الشخصية "فين" بالفيلم، كما أن شخصيات أخرى لعبها ممثلون من ذوي بشرة داكنة، مثل أوسكار آيزاك ولوبيتا نيونغ حذفا كلياً من الملصق الدعائي.

ورفض ممثل عن شركة ديزني المنتجة للفيلم التعليق على الوضع.

وجلبت هذه الحادثة ما حصل بالملصق الإعلاني للترويج عن فيلم "Twelve Years a Slave" في إيطاليا، والذي ركز على ظهور براد بيت الذي يلعب دوراً ثانوياً ووضع بطل الفيلم الذي يروي قصة عبودية الشخصية بجانب ثانوي، لتقوم شركة "Lionsgate" المنتجة للفيلم بسحب الملصق معلقة بأنه كان غير مصرحاً بظهوره.

لكن وسائل الإعلام الصينية لم تكن مؤيدة للانتقاد الذي طال الفيلم المقبل، إذ قامت صحيفة "Global Times" بالاستعانة برأي محللين محليين أصروا على أن "التعديل على الملصق لا علاقة له بالعنصرية،" منهم عضو هيئة الأفلام في بكين، تشين كويبينغ، الذي قال إن "الملصق يعد وسيلة دعائية وحالة منفردة، وإن اتهام الشعب الصيني بالعنصرية ضد الممثل الأسود لا يعتبر عادلاً."

واتهمت الصحيفة ذاتها بالعنصرية عندما نشرت رسماً للرئيس الأمريكي باراك أوباما، وهو يرتدي ثياب قبيلة كينية خلال زيارته لأفريقيا، مع تعليق "العودة إلى الوطن."

نشر