رحلة في تاريخ السيارات الكلاسيكية وصولاً إلى السيارات بلا سائق

رحلة في تاريخ السيارات الكلاسيكية وصولاً إلى السيارات بلا سائق

هل تعرف؟
نُشر يوم يوم الاثنين, 14 ديسمبر/كانون الأول 2015; 11:45 (GMT +0400). آخر تحديث الثلاثاء, 26 ابريل/نيسان 2016; 09:08 (GMT +0400).
1:27

رحلة في تاريخ السيارات الكلاسيكية وصولاً إلى الى السيارات بلا سائق

1906: رولز رويس الشبح الفضية: أداء عال وتصميم خاص يحدد معيار القيادة ذات الرفاهية.

1908: فورد من طراز T: أول سيارة ذات إنتاج ضخم والتي أتاحت القيادة في أمريكا.

1922: أوستن 7: أوستن تقضي على المنافسة باحتكار شوارع إنجلترا.

1931: ألفا روميو 8C-2300:  تردم الفجوة بين مضمار السباق والطرق السريعة.

1936: بي إم دبليو 328: تلهم الكثيرين بسبب محركها الرياضي وتصميمها خفيف الوزن.

1952: مرسيدس بنز 300 SL: تتخطى المنافسة بأبواب تُفتح للأعلى.

1961: جاغوار من طراز E: تتميز بالأداء العالي والعناصر الجمالية معاً.

1963: أستون مارتن DB5: السيارة الرياضية المثالية لجيمس بوند.

1987: فراري F40: السيارة الخارقة "الأيقونة" والتي لا تتمتع بمقعد خلفي.

1992: مكلارين F1 المخصصة للشارع: أول سيارة هايبر تحطم أرقام السرعة في القيادة

2014: سيارة غوغل ذاتية القيادة: غوغل تفتح الباب لمستقبل من دون سائق.

المستقبل: فكرة مرسيدس بنز IAA: مرسيدس بنز تكشف عن سيارتها الهوائية الفائقة والتي تغير شكلها.

المستقبل: فكرة شفروليه FNR: تصبح السيارات كالخيال العلمي بلوحة تحكم افتراضية والتعرف إلى قزحية العين.