بالفيديو: تعرف على سر التصاميم اليابانية التي جذبت العالم

تعرف على سر التصاميم اليابانية التي جذبت العالم

اخترنا لكم
نُشر يوم الخميس, 17 ديسمبر/كانون الأول 2015; 06:20 (GMT +0400). آخر تحديث الثلاثاء, 26 ابريل/نيسان 2016; 09:08 (GMT +0400).
2:23

التصاميم اليابانية هي مزيج متجانس من البساطة والحرفية، التي قد يصعب فهمها في بعض الأحيان. فمن الهندسة المعمارية إلى تصاميم الإضاءة، يبقى العامل الجمالي فيها خفياً لدرجة قد توقظ مشاعر متناقضة.

وهذه التصاميم هي نتيجة قرون من الإبداع، وتُولد من جديد في دار نيندو للتصميم. فمن مركزه في قلب طوكيو، يعتبر هذا الدار بين الدور الأكثر إنتاجاً للتصاميم في العالم. ويُشرف المؤسس أوكي ساتو، على مئات آلاف المشاريع في نفس الوقت.

أفكاره متميزة وفريدة كما هي حالة الثقافة اليابانية.

أوكي ساتو: "بطريقة ما أعتقد أن التصاميم اليابانية تدور حول الفكرة.. لذا فهي تتمتع بالمرونة. وقد تأتي النتيجة النهائية بشكل مختلف جداً".

الفكرة في الدمج بين الفكرة والعملية لكل شيء تجعل التصاميم اليابانية جذابة عالمياً. مثل محل "موجي"، الذي يصمم أدوات المنزل والمفروشات والطعام لثلاثة عقود، بدون أي زخرفة أو تزيين.

وتخبرني المصممة التنفيذية في "موجي" عن السبب وراء هذا:

"عندما نتحدث عن موجي لمن هم خارج البلاد، نصفه بقول لا علامة تجارية، ولا اسم. فهناك ثلاث نقاط للتصنيع، وهي اختيار المواد، وتحسين عملية الإنتاج، وتبسيط التغليف".

وهذا هو الجوهر من وراء التطور في التصاميم اليابانية.

خذوا على سبيل المثال هذا المقعد من تصميم "نيندو"، والذي لقّب بمقعد الملفوفة، والمؤلف من طبقات من القماش من عمل المصمم إيزي مياكي.

أوكي ساتو: "حاولت إضافة لمسة من الطرافة واللطف لتكوين الرابط بين الأشخاص والأشياء.

في الواقع، فن التصميم الياباني مبني على مبادئ تناسب كل وقت. وتأخذ هذه الموجة الجديدة في التصميم أفضل السمات في هذا الإرث.