مصر على وشك كشف أثري تاريخي.. مرضعة الملك توت عنخ آمون هل هي أخته الكبرى؟

منوعات
نشر
مصر على وشك كشف أثري تاريخي.. مرضعة الملك توت عنخ آمون هل هي أخته الكبرى؟

القاهرة، مصر (CNN)- أعلن وزير الأثار المصري، ممدوح الدماطي، عن كشف أثري تاريخي الأحد، يتعلق بأحد أفراد أسرة الملك توت عنخ آمون، من شأنه أن يدفع المؤرخين إلى إعادة كتابة تاريخ واحدة من أكثر المراحل غموضاً في تاريخ مصر الفرعونية.

وقال وزير الأثار في تصريحات للصحفيين، في أعقاب افتتاح مقبرة "مايا"، بمنطقة "سقارة" جنوب غربي القاهرة، إنه تم العثور على "كسرة" لواحدة من الأواني الفخارية تحمل لقب "سيدة الحريم"، مما يرجح أنها كانت تحظى بمكانة أكبر ضمن أسرة الملك توت.

وأضاف الدماطي أن هناك احتمالية في أن تكون "مايا" هي ذاتها الأخت الكبرى للملك توت عنخ آمون، والتي تحمل اسم "مريت آتون"، لافتاً إلى أن أحد النقوش المسجلة على المقبرة الملكية بـ"تل العمارنة"، يصور منظر دفن "مكت آتون"، الابنة الكبرى للملك "إخناتون"، تظهر خلاله "مريت آتون" تحمل طفلاً صغيراً تقوم بإرضاعه، يعتقد أنه الملك توت عنخ آمون.

وأشار وزير الأثار، بحسب ما أورد موقع "أخبار مصر" الرسمي، إلى أن هذا الاكتشاف يؤكد أن "الفترة المقبلة ستشهد الكشف عن المزيد من الأسرار والمفاجآت الأثرية، التي تخص الملك توت عنخ آمون، بعد إجراء المزيد من الدراسات، خاصةً في ظل ما تشهده مقبرته بوادي الملوك من عمليات المسح الراداري، والتي ربما تكشف في النهاية عن وجود حجرات خفية إضافية، قد ترتبط بمريت آتون ذاتها."

نشر