ما هي القصة وراء اختفاء أول سائقة سباق في تاريخ "فيراري"؟

منوعات
نشر
ما هي القصة وراء اختفاء أول سائقة سباق في تاريخ "فيراري"؟
6/6ما هي القصة وراء اختفاء أول سائقة سباق في تاريخ "فيراري"؟

وستعرض هذه السيارة للبيع في مزاد دار "بونهامز" السنوي للسيارات الكلاسيكية في مدينة سكوتسديل في ولاية أريزونا الأمريكية، حيث من المتوقع أن يصل ثمنها إلى مليوني دولار.

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) -- رغم أنها كانت إحدى أشهر سائقات سيارات السباق في زمنها، إلا أن الإيطالية آنا ماريا بيدوزي بقيت لغزاً محيراً إلى يومنا هذا، حتى أن تاريخ وفاتها الدقيق مازال مجهولاً.

بيدوزي كانت شعلة احترقت على حلبات سباق السيارات، وتمتعت بمهارات جعلتها نداً لأي سائق سيارات محترف، ذكراً كان أم أنثى. لكنها فضلت بمهاراتها عدم الخروج عن دائرة السائقين والسباقات الإيطالية. ورغم أنها كانت تعمل لصالح فريق "سكوديرا فيراراي"، الذي كان أنجح فريق سباق في العالم، إلا أن إيجاد صور لها لم يكن بالمهمة السهلة.

قد يهمك أيضاً: أغلى 10 سيارات قديمة في مزاد أمريكي

وشاركت هذه السائقة المحترفة، التي كانت تلقب بـ "المغربية" نظراً للون بشرتها الأسمر، في أكثر من خمسين سباقاً بين ثلاثينيات وخمسينيات القرن الماضي، بينها سباق "ميل ميغليا" وسباق "غيرو دي سيسيليا" بطول 1000 كيلومتر. وفازت بعديد من الجوائز، في زمن كان فيه سباق السيارات من الرياضات الدموية، نظراً للافتقار إلى أنظمة مكابح وتوجيه قادرة على السيطرة المحكمة بالسيارة.

وفي العام 1956، امتلكت بيدوزي سيارة "فيراري 200 تيستا روزا سبايدر" النادرة، والتي خاضت فيها 13 سباقاً، بينها سباق "غراند بريكس في روما".

قد يهمك أيضاً: هل تعلم ما هو نوع أول سيارة رياضية في العالم؟

ومن السيارات الأخرى التي امتلكتها "المغربية" سيارة "فيات 8 في إيلابوراتا"،  والتي صممت هيكلها شركة "زاغاتو" الإيطالية الراقية يدوياً. وبعد اختفاء هذه السيارة عن الأنظار لعقود من الزمن، عاودت لترى النور، بعد الإعلان عن عرضها للبيع في مزاد علني.

وتتعرفون أكثر إلى بيدوزي وإنجازاتها من خلال الضغط على الصور في المعرض أعلاه: 

نشر