شاهد… أم تبرعت بأعضاء رضيعها المتوفى وعادت بعد سنتين لسماع دقات قلبه

أم تبرعت بأعضاء رضيعها وعادت لسماع دقات قلبه

منوعات
نُشر يوم يوم الاثنين, 01 فبراير/شباط 2016; 02:42 (GMT +0400). آخر تحديث الأحد, 11 سبتمبر/ايلول 2016; 07:43 (GMT +0400).
1:30

توفي لوكاس كلارك، الطفل البالغ من العمر سنة ونصف. اختارت والدة لوكاس التبرع بأعضائه لمساعدة الآخرين.

 
أمضت الطفلة جوردان، في الرابعة من عمرها، أول سنوات حياتها في المستشفى. 
ولدت بعيب خلقي في قلبها، وقال الأطباء إن أملها الوحيد هو عملية زراعة قلب. 
وفي يونيو/حزيران من عام 2013، توفي لوكاس كلارك، الطفل البالغ من العمر سنة ونصف. 
اختارت والدة لوكاس التبرع بأعضائه لمساعدة الآخرين. 
والآن، قلب لوكاس يعيش في جسد جوردان.
“أحسست بالأمر الآن وأنا أنتظر قدومها…”
“أنا متحمسة لسماع دقات قلبه مرة أخرى…هذا كل ما أفكر فيه” 
تعرفت والدتا لوكاس وجوردان على بعضهما البعض مؤخراً… 
“هذا هو طفلك…” 
“إنها نبضات قوية جداً…”
خيار الأم وأعضاء الطفل لوكاس أنقذت حياة ثلاثة أشخاص.