بالفيديو: "فتى الملصقات" يغير تعابير وجهه ويسرق أضواء الشهرة من هيلاري كلينتون

"فتى الملصقات" يسرق الشهرة من هيلاري كلينتون

منوعات
آخر تحديث الخميس, 04 فبراير/شباط 2016; 06:12 (GMT +0400).
1:26

بيتر كلينكسكايلز، البالغ من العمر ثمانية عشر عاماً، كان يمضغ العلكة خلف هيلاري كلينتون أثناء خطابها.

من المؤكد أن هيلاري كلينتون أرادت أن يستمتع الناس بخطابها

ولكن ليس بهذا الشكل!

ما الأسماء التي نعتك الناس بها؟

"فتى الملصقات، رجل الملصقات، ونعتوني أيضاً بالغبي."

بيتر كلينكسكايلز، البالغ من العمر ثمانية عشر عاماً، كان يمضغ العلكة خلف هيلاري كلينتون أثناء خطابها.

ما كان يبدو كعطسة، هو في الحقيقة حركة رقص تسمى بـ"داب."

ولكن الفكرة الوحيدة التي كانت تجول بعقل بيتر كانت أن يتسلى بما أنه حصل على مقعد وراء المرشحة.

"لاحظت أن الكثير من الكاميرات كانت تصورني، لذا قمت بحركات الغريبة."

والجميع كان ينظر إليه، كما غرد أحدهم قائلاً "فتى الملصقات هو الذي يجمع الشعب على رأي واحد."

بيتر ليس من معجبي هيلاري، ومع أنه التقط صورة مع بيرني ساندرز، إلا أنه ليس متحيزا لأي مرشح. وعوضاً عن إزعاج نفسه، قرر فعل هذا أمام الكاميرات.

أعتقد أن تعابير الوجه الغريبة التي قام بها على التلفاز الحكومي وراء هيلاري كلينتون، سببت له المشاكل مع عائلته عندما عاد إلى المنزل في الساعة الأولى بعد منتصف الليل.

"كان والدي يشاهدني على الكمبيوتر ويضحك، وقال لي إني غبي جداً."

وعندما انتهى الخطاب، رقص بيتر.