بالفيديو: أسود من “عذاب السيرك” إلى “حرية الطبيعة” 

بالفيديو: أسود من “عذاب السيرك” إلى “حرية الطبيعة”

منوعات
آخر تحديث الأحد, 15 مايو/أيار 2016; 11:23 (GMT +0400).
1:54

هذه الأسود التي تستكشف محيطها الجديد في هذه المحمية في جنوب أفريقيا، ليست أسوداً عادية.

لسنوات وعقود، كانت محتجزة في ظروف مريعة، للعمل في عروض سيرك متنقلة في البيرو وكولومبيا.
سافانا هويزر، محمية ايمويا : "كيف تجبر أسداً على الاستماع لك؟ عليك أن تكسر روحه المعنوية، هذا ما تفعله"
لطالما كان حلم سافانا هويزر -19 عاماً- إنقاذ الأسود المعذبة، وهذه الأسود كانت تنتزع مخالبها ويتم تجويعها وتعذيبها من مالكي السيرك.
سنوات من التحقيقات من قبل الجمعية الدولية للدفاع عن الحيوان، أدت إلى حظر سيرك الحيوانات في البلدين، وإلى هذا..
القطط الكبيرة ال33 التي تم إنقاذها عبرت العالم في طائرة للشحن، في أضخم عملية نقل منفردة.
تيم فيليبس، الجمعية الدولية للدفاع عن الحيوان: "الإنقاذ على هذا المستوى يعتبر مهماً للغاية لأنه يعالج المشكلة تماماً"
جان كريمر، رئيس الجمعية الدولية للدفاع عن الحيوان: "من حقها أن تكون في افريقيا حيث تنتمي، فهي أسود افريقية ومن الطبيعي أن تتم إعادتها إلى موطنها الأصلي"
ولكن لا يزال أمامها الكثير لتتعلمه. الأسود حيوانات اجتماعية للغاية، وما يقومون به الآن هو محاولة جعلها تعتاد على بعضها البعض. لأنها عاشت سنوات من العزلة في عروض السيرك هذه، وهذه الحظائر أكبر بست مرات من الأقفاص التي كانت تحتجز في داخلها"
جان كريمر، رئيس الجمعية الدولية للدفاع عن الحيوان: "كانت معروضة طوال حياتها، وكان الناس ينظرون إليها ويضربونها ويضحكون عليها طوال حياتها، والآن يمكنها أن تكون حرة"
هذه الأسود نالت حريتها، ولكن هناك الكثير غيرها لا تزال مجبرة على تقديم عروض السيرك.