مولودة جديدة  تتعرض لحروق بالغة في المستشفى

مولودة جديدة  تتعرض لحروق بالغة في المستشفى

منوعات
نُشر يوم الثلاثاء, 17 مايو/أيار 2016; 02:17 (GMT +0400). آخر تحديث الأحد, 11 سبتمبر/ايلول 2016; 07:43 (GMT +0400).
1:37

بعد ساعات من ولادتها عانت أمينة من حروق متعددة في رقبتها وصدرها.

لم يتوقع شاين بيوند وبريتني براين أن تصل ابنتهما أمينة قبل موعدها بسبعة أيام.

ولم يكونا ليتوقعا ما حصل معها عندما ولدت

"تتوقع أن يتلقى الطفل عناية كبيرة وأن يكون محمياً"

بعد ساعات من ولادتها عانت أمينة من حروق متعددة في رقبتها وصدرها. كيف حصل ذلك؟ سقط أحد البراغي من  مصباح التدفئة. وأخبرت الممرضات الأهل أنه تراخى لسبب ما وسقط على الطفلة.

شاين بويند، والد الطفلة:

"دخلت إحدى الممرضات إلى الغرفة وقالت إنها رأته حين وقع، قالت إنها كانت تقف تماماً قرب الطفلة، ولكني لا أصدق ذلك لأن الشكل الذي تبدو عليه علامات الحروق تظهر أنه بقي لفترة عليها. فلو أنه سقط عنها فوراً لما سبب كل هذا الضرر لجلدها. إنه سيء جداً، إنه متقرح الآن"

بويند يشعر كما يمكن أن يتوقع أي شخص

"إنه شعور رهيب، أن أرى طفلتي تعاني من أمر، أمر لا يمكنها تجنبه"

وهو يخطط اليوم أن يفعل شيئاً.

"أنوي مقاضاتهم لأني أشعر أنها لم يكن يجب أن تعاني هذه التجربة، إنها طفلة ولا يمكنها فعل أي شيء، لا يمكنها إبعاده عنها، إنها طفلة"

مستشفى سانت توماس أصدر بياناً مما جاء فيه : "إحدى الممرضات كانت قرب الطفلة ورفعت الطفلة من مكان التدفئة" ويقول أيضاً :"تم استدعاء اختصاصي بحديثي الولادة لمعالجة الطفلة فوراً. كما استدعي اختصاصي تجميل لفحص الطفلة ورؤية ما إذا كانت تحتاج لأي علاج في هذا الوقت. ولن يوجب على العائلة دفع أي مبلغ مقابل ذلك. مستشفى سانت توماس في غاية الأسف لوقوع هذا الحادث ويقدم اعتذاراته الصادقة لأهل الطفلة.