بالفيديو: مقتل ثاني أمريكي أسود برصاص الشرطة خلال 48 ساعة.. وصديقته تنقل بثا مباشرا للحادث

بالفيديو: مقتل ثاني أمريكي أسود برصاص الشرطة خلال 48 ساعة.. وصديقته تنقل بثا مباشرا للحادث

منوعات
نُشر يوم الجمعة, 08 يوليو/تموز 2016; 02:32 (GMT +0400). آخر تحديث الأحد, 11 سبتمبر/ايلول 2016; 12:14 (GMT +0400).
2:35

شهدت الولايات المتحدة مقتل ثاني أمريكي أسود على يد الشرطة خلال 48 ساعة، إذ سقط الشاب فيلاندو كاستيل قتيلا في ولاية مينيسوتا وذلك بعد يوم من مقتل ألتون ستيرلينغ في ولاية لويزيانا، وسط احتجاجات على عنف الشرطة ضد الأمريكيين السود.

وثقت دايمون رينولدز لحظات ما بعد إطلاق النار على صديقها من قبل شرطة مينيسوتا بعد إيقافه لمخالفة مرورية.
دايمون رينولدز/ صديقة الضحية: "أوقفونا بحجة أن الضوء الخلفي مكسور والشرطة قامت بإحاطتنا وقتلت صديقي".

تابع أيضا.. فيديو الحادث أشعل الغضب.. احتجاجات في أمريكا بعد مقتل رجل أسود برصاص الشرطة

فيلاندو كاستيل صاحب القميص الأبيض غارق في دمه وحالته حرجة، زعموا بأنهم استدرجوا بسبب ما يتعلق بالضوء الخلفي للسيارة المكسور حاولي الساعة التاسعة مساء خارج سانت بول.
دايمون رينولدز/ صديقة الضحية: "كان يحمل رخصة لحيازة سلاح وكان يحاول إخراج بطاقته الشخصية من محفظته.
كانت رينولدز تقوم بتوثيق الفيديو ببث مباشر عبر فيسبوك من داخل السيارة وابنتها ذات الأربع 4 سنوات في المقعد الخلفي.
دايمون رينولدز/ صديقة الضحية: "لقد أعلم الشرطي بأن يمتلك سلاحا، وكان يحاول أن يمد يده للوصول إلى محفظته، وقام الشرطي بإطلاق النار في ذراعه.
ويظهر في الفيديو الشرطي وهو لا يزال يوجه مسدسه داخل السيارة ويشرح لماذا أطلق النار.
دايمون رينولدز/ صديقة الضحية: "نحن في انتظار.."
ضابط الشرطة : "أبق يدك حيث هي".
دايمون رينولدز/ صديقة الضحية: "سأهتم بذلك سيدي لا تقلق".
دايمون رينولدز/ صديقة الضحية: "لقد أطلق الرصاص على ذراعه، لقد جرى استدراجنا إلى هنا".
ضابط الشرطة: "قلت له ألا يمد يده، قلت له أن يدع يده خارجا".
دايمون رينولدز/ صديقة الضحية: "أرجوك لا تخبرني هذا يا رب، أرجوك يا رب لا تقل لي إنه يحتضر، أرجوك أيها الضابط لا تقل لي إنك فعلت هذا به، لقد أطلقت عليه أربع رصاصات، كان يحاول أن يخرج رخصته وبطاقته فقط".
العديد من رجال الشرطة طلبوا من رينولدز الترجل من السيارة وقاموا بتكبيل يديها، وسقط هاتفها من يدها وهي تواصل البكاء للشرطة.
دايمون رينولدز/ صديقة الضحية: "أرجوك لا تقل لي إنه مات، أرجوك يا رب، أرجوك لا تدعه يموت يا رب".
التقط شهود عيان هذا الفيديو للشرطة وهم يحاولون إنعاشه قبل أن ينقلوه للمستشفى حيث توفي هناك.
قامت الشرطة بوضع رينولدز بالمقعد الخلفي لسيارة الشرطة بينما استمرت بالتحدث للكاميرا.
دايمون رينولدز/ صديقة الضحية: "لا أستطيع أن أصدق أنهم فعلوا هذا معه، أنا.. ،..
الطفلة: "إنه بخير أنا هنا معك".
دايمون رينولدز/ صديقة الضحية: "أرجوكم ادعوا لنا أرجوكم جميعا. أسأل كل من على فيسبوك وكل من يشاهد وكل من يرانا، أرجوكم ادعوا لنا".
تقول رينولدز إن صديقها كان يعمل كمشرف على كافيتريا في سانت بول، ولا يوجد له سجل جنائي.
احتشد كل من شاهد عملية إطلاق النار في مركز حكومي للحصول على إجابة.