شاهد.. تبادل لفظي على الهواء بين مراسلة شبكتنا ومحامي ترامب يشعل الانترنت

تبادل لفظي بين مراسلة CNN ومحامي ترامب

منوعات
آخر تحديث السبت, 20 اغسطس/آب 2016; 11:39 (GMT +0400).
1:55

خلال تبادل بين مذيعة سي ان ان برينا كيلر ومحامي ترامب مايكل كوهين أصبح ذلك حدث الحملة العاجل.

كان هذا يشبه قليلا ما دار بين الثنائي الكوميدي، أبوت وكوستيلو، في أحد عروضهم الفكاهية حول رجل اسمه "من "

(أبوت وكوستيلو) " هو الأول، أقصد اسم الرجل، من؟ الرجل يلعب أولا؟ من هو أولاً؟ لماذا تسألني، لا أعرف!"

لكن تخيلوا هذا بالحركة البطيئة.

وخلال تبادل بين مذيعة سي ان ان برينا كيلر ومحامي ترامب مايكل كوهين أصبح ذلك حدث الحملة العاجل.

(برينا كيلر) " أرقامكم في انخفاض ...

(مايكل كوهين) " من قال ذلك؟"

(برينا كيلر) "استطلاعات الرأي، معظمها… كلها؟"

ويبدو أن ذلك أدى إلى لحظة غريبة مدتها خمس ثوان من الصمت على الهواء.

(مايكل كوهين) "من قال ذلك؟"

(برينا كيلر) "استطلاعات الرأي، أخبرتك للتو… أجبت على سؤالك."

(مايكل كوهين) "حسنا، أي استطلاعات الرأي؟"

(برينا كيلر) "كلها".

"شاهدت هذا خمس مرات، انه يسبب لي النعاس، حاجبها المرفوع في النهاية تستحق عليه وحده جائزة إيمي." هذا تعليق أحدهم.

(مايكل كوهين) "حسنا، أي استطلاعات الرأي؟"

(برينا كيلر) "كلها".

وانتهى الأمر بهذه العبارة على قبعة ترامب بدلاً من عبارة "إجعل أميركا عظيمة مجددا"، لكن يبدو أن الأمر الأبرز هنا ...

(مايكل كوهين) "من قال ذلك؟"

أصبح هاشتاغ #SAYSWHO العبارة المتداولة بشكل ساخر.

وعقب المقابلة "أنت مطرود" "من قال ذلك؟".

ومن هنالك أيضاً من يقول مثل هذه العبارة، غير محامي ترامب الذي كان في حالة إنكار حول الانتخابات ...

(مايكل كوهين) قولي من؟

(برينا كيلر) استطلاعات الرأي؟

(برينا كيلر) كلها

هاشتاغ كلها كان له النصيب كبيراً، في موضوع الألعاب الأولمبية هذه المرة.

أنتم تخسرون هذا السباق ... من قال ذلك؟ الساعات. اي منها؟ كلها.

وكان هناك حتى استطلاع للرأي بين عبارة "من قال ذلك؟  مقابل كلمة "كلها ".

كلمة "كلها" فازت بأغلبية ساحقة.

في أعقاب مقابلة برينا، قال محامي ترامب لياهو نيوز "أعتقد أنني كشف خفاياها".

لكن دعونا نضع استطلاعاً للرأي حول ذلك.

(مايكل كوهين) " أي استطلاع الرأي ؟"

لماذا تسألني، لا أعرف.

(مايكل كوهين) "من قال ذلك؟"

(مايكل كوهين) "أي استطلاع الرأي؟"

(برينا كيلر) "كلها ".