بلدية باريس تقبل طلب العراة تخصيص فضاء لهم

منوعات
نشر
بلدية باريس تقبل طلب العراة تخصيص فضاء لهم

باريس (CNN)—  وافق مجلس بلدية باريس، العاصمة الفرنسية، اليوم الاثنين على طلب وجهه ثلاثة نشطاء من مذهب الطبيعة، لأجل تخصيص مساحة من المدينة مفتوحة على طول الوقت لمن يرغون بالتجرد الكامل من ملابسهم، 

وكان بوسع العراة في باريس التوجه إلى مسبح بالمقاطعة رقم 12، غير أنه المسبح كان يحدد أوقاتًا معينة لهم، ممّا يجعل هذه المساحة التي سيعلن عن موقعها تحديدًا في الأشهر القادمة، الأول من نوعها للعراة ولمعتنقي فكر الطبعية أو فكر التعرّي الذي يحث على عيش الحياة دون ملابس.

وقد صرّح النائب الأول في مجلس المدينة، برونو جوليار، عن دعمه للفكرة وتخصيص مخيّم أو حديقة لمعتقني المذهب الطبيعي بالعاصمة باريس، مشيرًا إلى أن المشروع يتمحور حول تمكين العراة من عيش حياتهم بالطريقة التي يرغبون، كما عليه الأمر في مخيمات ببرشلونة وبرلين وميونيخ.

وأضاف جوليار لراديو  RMC التابع لمجموعة BFMTV أن المجلس لن يبدأ المشروع في قلب العاصمة حتى لا يتسبب ذلك بأي صدمة للآخرين، مشيرًا إلى أن هذه المنطقة لن تشكّل ضررًا لأي كان، وأن تخصيصها سيكون في مكان يراعي احترام بقية السكان والزائرين.

وكان ديفيد بييارك رئيس المجموعة الإيكولوجية التي طالبت بهذه المنطقة قد صرح أن المقتنعين بالمذهب الطبيعي في تزايد مستمر بباريس وفرنسا عموما، غير أن العاصمة لا تتوفر على مساحة يسمح فيها لهم بعيش حياتهم كما يرغبون، لافتًا إلى أن هذه الأماكن العمومية موجودة في الكثير من المدن الأوروبية.

نشر