ضجة بعد تغريدة للإعلامية ديما صادق تقارن فيها نسبة التحرش الجنسي بين السعودية والنرويج

منوعات
نشر
ضجة بعد تغريدة للإعلامية ديما صادق تقارن فيها نسبة التحرش الجنسي بين السعودية والنرويج
00:57
شاهد.. عارضة لمجلة "بلاي بوي" تشارك تجربتها عن التحرش الجنسي ضمن حملة #MeToo

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) -- تسببت تغريدة للإعلامية اللبنانية ديما صادق تتحدث فيها عن نسب التحرّش خلال العام 2017 في النرويج والسعودية، بضجة واسعة على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" خاصة بعد تفاعل حساب للنرويج باللغة العربية عبر الموقع، مع تغريدة صادق.

فقد نشرت الإعلامية اللبنانية الإثنين صورة تشير فيها إلى أن نسبة التحرش بلغت 3% في النرويج خلال العام 2017 مع ارتداء النساء ملابس عصرية، في حين بلغت النسبة في السعودية 87% مع التزام المرأة هناك باللباس الشرعي.

تغريدة صادق دفعت حساب النرويج لطلب توضيح حول حقيقة تلك المعلومة التي نُسبت للبلد ومصدر الرقم، متسائلاً عن المصدر العلمي لتعريف التحرش الذي بُنيت هذه الدراسة عليه، لترد الإعلامية طالبة التواصل عبر الرسائل الخاصة.

وبعد أن أصرّ حساب النرويج على أن تقوم الإعلامية بالكشف علناً عن مصدر معلوماتها لأن المسألة ليست شخصية على حد وصفه، غرّدت ديما صادق الثلاثاء قائلة إن أصل التغريدة يهدف للإشارة الى السلام الذي تنعم به النرويج، وليس الإساءة. كما طلبت تزويدها بالنسبة الصحيحة لنشرها.

حساب النرويج وعد بشرح مفصل حول هذه القضية مشيراً الى أنه سينشر في وقت لاحق من يوم الثلاثاء، الأرقام والأسس العلمية لدراسات التحرش في النرويج، مؤكداً أن  إحصائيات المملكة العربية السعودية ليست من مسؤوليتهم ولم يتم التطرق لها.

نشر