تركيا.. عدنان أوكتار يثير الجدل أمام المحكمة: هذا راتبي وعدد "أعدائي"

منوعات
نشر
تركيا.. عدنان أوكتار يثير الجدل أمام المحكمة: هذا راتبي وعدد "أعدائي" 

دبي، الإمارات العربية المتحدة(CNN)-- عاد "الداعية" الموقوف بتهم عديدة منها: تأسيس تنظيم لارتكاب الجرائم، عدنان أوكتار ليثير الجدل مجدداً، وذلك خلال إفادته في محكمة بإسطنبول، الخميس، حيث رفض التهم الموجهة ضده، حسبما أفادت وكالة الأناضول التركية، المملوكة للدولة.

وبحسب وكالة الأناضول قال أوكتار الملقب بـ"هارون يحيى" أمام محكمة في إسطنبول: "إن الذين تقدموا بشكوى قضائية ضده، يتآمرون ويفترون عليه".

وبين أوكتار، الذي قبضت عليه الفرق الأمنية، الأربعاء، أنه يملك شبكة واسعة من الأصدقاء، وادعى أيضاً أن ما يروج عنه في مسألة العمل ضد جهاز الشرطة التركية "محض افتراء لا أساس له من الصحة"، موضحاً أن اتصالاته الخارجية "لا تهدف إلى النيل من الدولة التركية بل على العكس تماماً، فهي اتصالات لمصلحة البلاد".

وحول قضية الاستغلال الجنسي، رفض أوكتار التهم الموجهة ضده بخصوص جلب الفتيات الصغيرات إلى منزله واستغلالهن جنسياً، وطالب المحكمة أيضاً بإخلاء سبيله على الفور، مدعياً أنه "يرعى القوانين والدساتير ولا يخرج عن إطار القانون".

وأشار عدنان أوكتار إلى أن دخله الشهري لا يتجاوز 3500 ليرة تركية (730 دولاراً أمريكياً) وأنه لا يختلف عن عامة الشعب، إذ قال: "أعيش مثل عامة الشعب، والناس يشاهدونني عبر شاشة التلفاز، والأماكن التي أرتادها معروفة للجميع. لست زعيما لتنظيم مشبوه، وأحب أن أتعامل مع الناس الصادقين، وأعرف المجموعة التي تعاديني وهي عبارة عن 25 إلى 30 شخصاً".

كان أوكتار يظهر في برنامجه ليشرح الشريعة وقيم التسامح في الإسلام، وبجانبه راقصات وفنانات إغراء اعتاد أن يطلق عليهن اسم "القطط." وفي شباط/ فبراير، أوقفت الهيئة العليا للإعلام في تركيا بث برامجه، بينما أثار ظهوره سخطاً شديداً في الأوساط التركي.

نشر