Reel Palestine .. مهرجان سينمائي يقدم "قصصا فلسطينية حقيقية" من دبي

منوعات
نشر
Reel Palestine .. مهرجان سينمائي يقدم "قصصا فلسطينية حقيقية" من دبي

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) --  بدأت الفكرة منذ 5 سنوات، ببضع شباب وشابات، واليوم يحتفل مهرجان Reel Palestine بدورته الخامسة بعرض مجموعة من الأفلام التي تركز على القصص الفلسطينية، والتي تعرض في سينما عقيل، لأول مرة، في مقرها الدائم.

أفلام هذا العام أكثرها وثائقي وصنعت من صناع أفلام أجانب، ربما من جانب لشح الأفلام الفلسطينية المقدمة من الفلسطينيين أنفسهم العام الماضي، وربما لمحاولة المهرجان تقديم وجهة نظر خارجية لاستقصاء طبيعة وجهة النظر هذه، وطرح حوار ونقاش عندها بين الجمهور.

في حلقة هذا الأسبوع من بوستر، التقينا بدانة الصادق، إحدى الشابات المؤسسات للمهرجان منذ انطلاقته، والتي شاركتنا قصة ولادة الفكرة فقالت:

"نحن جميعا نعيش في الإمارات، وهي بالنسبة لنا بلدنا الأم. وفكرة إقامة مهرجان هنا بدأت بالتحديد عام 2014 بعد بدء الحرب على غزة، كنت كما كل الناس، أشاهد الأخبار وأرى معاناة الناس من حولي، وتساءلت حينها: كيف يمكنني المساعدة؟ كنت حينها أعمل في وضع برامج الأفلام في المؤسسة التي عملت بها، ورأيت حجم التأثير الذي يصنعه الفيلم على الناس. طرحت الفكرة على صديقة لي، قالت إنها تعرف شخصا لديه فكرة مشابهة، وإن علينا الاجتماع ببعضنا، ومن ثم انضم شخص آخر، وأشخاص آخرون، حتى أصبح لدينا فريق كبير متكامل."

المهرجان، الذي يعتمد على ثيمة واحدة، يسعى لتقديم رواية بعيدة عن السياسة عبر أفلامه، فتبرز القصص الإنسانية والاجتماعية، في محاولة لفرض "القوة الناعمة" على طريقة تعاملنا مع القضية الفلسطينية، وهو ما تؤكده الصادق بالقول:

"نحاول من خلال هذه الأفلام أن نقول للاس إن فلسطين تتجاوز نشرات الأخبار التي نشاهدها على التلفزيون، فهناك تاريخ، وحضارة، وتراث. ولكن في الوقت ذاته، يجب علينا أن نذكّر الناس بأسباب قيام هذا الصراع واستمراره حتى الآن، وهو ما تطرحه عدة أفلام وثائقية نعرضها هذا العام."

من أبرز الأفلام التي تعرض في دورة هذا العام، فيلم "البرج" للمخرج ماتس غرورود، والذي سبق وتحدثنا عنه في حلقة سابقة، كما سيعرض فيلم "جدار"، وهو من إخراج كام كريستيانسين. وتعرض أيضا مجموعة من الأفلام القصيرة خلال المهرجان.

بعض الأفلام تركز على المرأة الفلسطينية من منظور قوة وسلطة، كفيلم "القاضية" الذي يتحدث عن أول قاضية فلسطينية في المحاكم الشرعية، وفيلم "ما تريده ولاء" الذي يتناول قصة فتاة فلسطينية تحلم بأن تصبح شرطية.

ولأن المهرجان يرغب في أن يكون منصة فلسطينية تحكي عن الشعب والأرض، يقام على هامشه أيضا معرض لملصقات من "ستوديو يا هلا"، الذي يوثق أعمال وتصاميم فلسطينية سينمائية وفنية وسياسية وغيرها.

أما عن حلم دانة الصادق للمهرجان، فتحلم أن يصبح Reel Palestine مهرجانا يقدم منحا لإنتاج أفلام تتحدث عن القضية الفلسطينية والفلسطينيين، وأن تصبح الملصقات الخاصة بالمهرجان من ضمن الأرشيف الوطني الفلسطيني، لتعرض يوما ما في المتاحف والمعارض.

قد يعجــــبك أيضـــاً

نشر