هل هناك أزمة في تمكين المرأة من خلال السينما؟ النجم المصري آسر ياسين يجيب

منوعات
نشر
هل هناك أزمة في تمكين المرأة من خلال السينما؟ النجم المصري آسر ياسين يجيب

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) -- المرأة والسينما.. لطالما كان موضوعا يجتذب النقاش، حتى أنك قد تجد جلسات نقاشية ومؤتمرات وغيرها تركز على هذه القضية، من دون أن ينتج عنا بالضرورة حل واقعي وحقيقي لما تعانيه المرأة العربية في السينما والإعلام.

ومؤخرا، وعلى هامش احتفالات الجامعة الأمريكية في القاهرة بمناسبة مرور 100 عام على تأسيسها، التقينا بالممثل المصري آسر ياسين للحديث عن التحديات التي تواجه المرأة في العمل السينمائي، عن الخلل والنقص، وعن التجارب الباهرة التي قدمتها الكثير من النساء العربيات على مدى سنوات طويلة.

كثيرة هي الأشياء التي تغيرت خلال السنوات الماضية، ولكن يرى آسر ياسين أن التغير الأساسي هو إنتاجي، أي أن البطولة المطلقة في الأعمال السينمائية اقتصرت سابقا على الرجال، فهو الممثل، والمخرج، والمنتج، ولكن لا يمكننا أن نغفل أن النساء أيضا حققن ظهورا ملحوظا، فبداية السينما وإنتاجاتها كانت من خلال عزيزة أمير، ومن بعدها جاءت كل من آسيا وماري كويني وغيرهن.

أما إن كان آسر ياسين يعتقد أن هناك نقصا في مجال معين دون الآخر، فقال: "أعتقد أن الأمر لا يتعلق بالجندر أو النوع، بل بالمحتوى نفسه، فالموضوع ليس رجالا ونساء، لأن لدينا الكثير من النساء اللاتي يعملن جنبا إلى جنب مع الرجال من مونتيرات وكاتبات ومخرجات ومنتجات".

وأضاف ياسين: "ما نحن بحاجة إليه هو إقامة نشاطات أكثر تدعم عمل المرأة، تماما كما يحصل في أسوان حيث يقام مهرجان لأفلام المرأة".

وعن أبرز الأسماء التي يرى آسر ياسين أن لها بصمة لن تنسى أبدا، قال: "كاملة أبو ذكري هي من المخرجات الواعدات، وأحب أعمالها كثيرا، وهناك أيضا هالة خليل وهالة لطفي، ومريم نعوم، إضافة إلى نادين لبكي، التي حققت انتصارا كبيرا لكل النساء العربيات."

قد يعجــــبك أيضـــاً

نشر