ماذا يعني العرض المرتقب للمسلسل العربي "دولار" على Netflix؟

منوعات
نشر
ماذا يعني العرض المرتقب للمسلسل  العربي "دولار" على  Netflix؟
01:09
ماذا يعني العرض المرتقب للمسلسل العربي "دولار" على Netflix؟

(CNN)-- أعلنت Netflix عن بدء العرض الحصري لأحدث أعمالها الأصلية باللغة العربية،  مسلسل (دولار)، يوم الخميس 8 آب/أغسطس 2019،  من تأليف هشام هلال، وإخراج سامر برقاوي، وإنتاج شركة (سيدرز آرت برودكشن/صباح أخوان).

تمتد أحداث  المسلسل على 15 حلقة، تبدأ بـ " تقديم  (طارق: الممثل عادل كرم)، أحد العقول المبدعة في عالم الإعلانات، فكرة تسويقية مدهشة لافتتاح بنك جديد في لبنان، إلا أنه يثير حفيظة (زينة: الممثلة أمل بوشوشة)، المديرة المالية الطموحة التي تعمل في البنك، حين يصر على تقديم فكرته أمام مديرها التنفيذي فقط."

ثم تتسارع الأحداث ليجد الاثنان نفسيهما عالقين معاً في رحلة البحث عن ورقة نقدية بقيمة دولار واحد..  لنرى ما إذا سيكون الربح المادي هو هدفهما الوحيد؟...

سيكون مسلسل (دولار)  متاحاً أمام أكثر من 151 مليون مشترك بـ Netflix ، في 190 دولة حول العالم، وبعشرين لغة عالمية، الأمر الذي يُشعر الشركة المنتجة بـ"المسؤولية" تجاه أن يكون عملها: "تحت المجهر، أمام ملايين المشاهدين، من مناطق جغرافية جديدة"، كانت تتمنى دخولها، لـ "لمشاركة في السباق الدرامي العالمي..." بحسب ما صرّح صادق الصباح رئيس مجلس إدارة (سيدرز آرت برودكشن) لـ CNN بالعربية.

وأشار الصباح إلى أنّ: "هذه المنافسة شجعتنا على تخصيص فريق عمل بالشركة، مهمته متابعة مسارات الدراما العالمية،  لتحديد توجهاتنا في أعمال جديدة نترقب إنتاجها،  تستفيد من مساحة حرية التعبير على Netflix ، وهذا أمر مهم للغاية فيما ننوي إنتاجه مستقبلاً بالتعاون معهم."

المنتج اللبناني توقع أيضاً أن يفتح عرض المسلسل على Netflix  شهية المنتجين العرب: "على التفكير  بجيل جديد من الإنتاجات الدرامية في المنطقة العربية،  بالتوزاي مع توجه  المنصات العالمية إلى منطقتنا، لأننا نعتقد الإنتاج الدرامي العربي بخطى ثابتة وسريعة خلال السنوات الأخيرة، وعلى مختلف المستويات من حيث الشكل والمضمون والتقنيات المستخدمة." 

كذلك عبرّ سامر برقاوي لنا عن سعادته  بـ"عرض أول محتوى خاص" من إخراجه على Netflix، قائلاً: "هذا ما يتمناه اليوم أي مخرج يعمل في مجال صناعة التلفزيون،  وأعتقد أنَ هذا الإحساس مشترك مع  الشركة المنتجة التي وفرت كل  المتطلبات ليكون هذا العمل ضمن باقة الأعمال العالمية."

وحول ما إذا كانت الشركة المنتجة قد خططت بشكل مسبق لعرض  المسلسل على منصة رقمية، أم  أنّ الفكرة كانت مجرد محاولة للخروج عن تقاليد موسم العرض الرمضاني عبر إنتاج عمل مؤلف من 15 حلقة فقط؟ أجاب صادق الصباح: "كنّا نتوقع عرض مسلسل (دولار) على منصة عالمية،  تعاملنا مع هذا الاحتمال منذ البداية، وبذلنا كل ما بوسعنا إنتاجياً لتحقيقه،  ومن المؤكد أننا نتطلع مستقبلاً لإنتاج  أعمال درامية تنسجم أعداد حلقاتها مع طبيعة موضوعاتها، وليس بحسب ما تطلبه المحطات أو شركات الإعلانات موسمياً، كما في موسم العرض الرمضاني الذي يفرض أن يكون المسلسل مؤلفاً من 30 حلقة."

من جهته أكدّ  سامر برقاوي لـ CNN بالعربية أنّ احتمال العرض على منصة رقمية، والذي كان قائماً "منذ التحضيرات الأولى للمشروع"، يبدو واضحاً: "في الذهنية التي بني عليها النص، والبناء البصري الخاص للعمل" الذي وصفه بـ المُجهِدْ".

وردَ برقاوي على سؤالنا حول الرهان الذي يقدم عليه في مسلسل (دولار)؟ قائلاً: أراهن أننا قادرون بما نملكه من إمكانيات وخبرة وتجربة بصناعة التلفزيون، على تقديم  أنفسنا للجمهور العالمي، عبر  المنصات الرقمية الواسعة الانتشار،  واحتواء  التطور الهائل في هذه الصناعة عالمياً، سواءً  على مستوى الإنتاج، أو العرض بالصيغ الجديدة، سنكون بالتأكيد جزءاً من هذه الحالة، نساهم فيها بجدارة، ورهاننا ينطلق من خصوصية مجتمعاتنا العربية، والدراما التي  نقدمها."

واختتم المخرج السوري تصريحاته لنا بالقول: "سعيد  بأنه سيتاح لي من خلال هذا العمل تقديم صورة عن بيروت ولبنان، وشخصيات من حياتنا ومجتمعنا ضمن إطار يجمع بين الرومانسية- التشويق- و الـ Light Comedy، وربما بعد العرض سأتمكن أكثر من فهم طبيعة التعاطي مع الجمهور العالمي، فيما يخص  المحتوى الدرامي العربي، تمهيداً لتطوير هذه التجربة لاحقاً بصورة أكبر."

قد يعجــــبك أيضـــاً

نشر