"مُفحطة القطيف".. فتاة سعودية تثير تفاعلا بعد قيامها بممارسة التفحيط

منوعات
نشر
دقيقتين قراءة
صورة أرشيفية لسعوديات يشاركن في دورة تدريبية على القيادة
صورة أرشيفية لسعوديات يشاركن في دورة تدريبية على القيادة

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-- أثارت فتاة سعودية جدلا واسعًا عبر فضاء تويتر، بعد قيامها بممارسة التفحيط خلال ركوبها سيارة رياضية.

الجدل جاء بعدما تناقل مغردون مقطع فيديو التقطه مواطن سعودي قال إنه يظهر لحظة قيام فتاة بالتفحيط قرب كورنيش مدينة القطيف (شرقي المملكة).

يأتي هذا في وقت قالت وسائل إعلام سعودية، بينها صحيفة عكاظ، إن الأجهزة الأمنية ألقت القبض على الفتاة، قائلة إن فرق البحث والتحري في القطيف نجحت في تحديد هوية قائدة المركبة، وأنه تم ضبطها وإحالتها للجهات المختصة لإقرار العقوبة النظامية بحقها.

وتفرض السلطات في المملكة العربية السعودية عقوبات على مُمارسي التفحيط، حيث يعتبر مخالفة مرورية تتراوح عقوبتها بداية ما بين حجز السيارة 15 يومًا ودفع غرامة قيمتها 20 ألف ريال، فيما تزيد إلى 40 ألف ريال حال تكرار الأمر، إضافة إلى احتمالية تعرض صاحب المركبة للسجن أو مصادرتها.

وفي أكتوبر/تشرين الأول 2018، عرفت هيئة المرور السعودية التفحيط بأنه "قيادة المركبة بتهور في الطرق أو الأماكن العامة بشكل غير منتظم عمدًا ودون سبب مشروع، بحيث تحدث الإطارات صوتا عاليًا، مع جعل المركبة تقول بالزحف يمينا أو يسارًا أو الالتفاف حول نفسها أثناء السير للأمام أو الخلف... من أجل الاستعراض".

وفي تويتر، تلقت الفتاة انتقادات من قبل عدد من المتفاعلين مع النسخ المتداولة من فيديو التفحيط، وقال البعض إنها لا تبالي بوجود مواطنين في نطاق تحركها بالسيارة، وسط مطالب بتدخل المرور.

بينما تساءل آخرون عن نوع السيارة، التي تبين أنها من طراز شيفروليه كورفيت. وهكذا جاء التفاعل مع الواقعة:

 

محتوى مدفوع

نشر