هل سمعتم بـ "جميل بثينة"؟ الحب العذري يُبعث من جديد بين واحات "العلا" في السعودية

منوعات
نشر
فرقة كركلا تقدم"جميل وبثينة" في المسرحية الغنائية المستوحاة من قصة الحب العربية الأشهر ضمن موسم شتاء طنطورة

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) -- يستعيد الممثل السوري سامر إسماعيل قصة حب "جميل بثينة" المستحيلة، في عرض "ميوزيكال" لفرقة كركلا اللبنانية الشهيرة، يقدّم عشية عيد الحب، على مسرح "المرايا"، بمدينة "العلا" السعودية، ضمن فعاليات مهرجان "شتاء طنطورة" أيام 13 و14 و15 شباط/فبراير الجاري.

ويلعب سامر دور الشاعر العربي "جميل بن معمر" الذي عاش قصة حب عذري خلدّها التاريخ، جرت أحداثها بين واحات "العلا" في منطقة "وادي القرى" الأثرية، بالسعودية، في حين تؤدي دور "بثينة" الممثلة الجزائرية أمل بوشوشة.

وقال سامر إسماعيل لـCNN بالعربية إنّ هذا العرض الذي وصفه بـ "العالمي بكل المقاييس"، أعاده لخشبة المسرح، بعد مضي 10 سنوات على تخرجه من المعهد العالي للفنون المسرحية بدمشق، ويخوض من خلاله تجربة جديدة، بـ "لغة أداء" لم يختبرها من قبل، في إشارة منه لخصوصية المسرح الغنائي الراقص.

وكشف إسماعيل بأنّ فرقة كركلا أنجزت التحضيرات للعرض في "وقتٍ قياسي بلغ 6 أشهر"، في حين أن التحضير لهذا النوع من العروض يتطلب "سنة أو أكثر" على حد تعبيره، ما جعل الجميع يعملون بـ "جهودٍ مضاعفة، ولساعاتٍ طويلة، متعبة جداً."

وأشاد الممثل السوري بالإمكانيات التي قدمتها "الهيئة السعودية للترفيه"، ووزارة الثقافة في المملكة لعرض "جميل بثينة"، ووصفها بأنها "تفوق الخيال"، ورأى أن "الاستمرار بهذا المستوى من الدعم للأحداث الثقافية، سـيحقق بصمة للسعودية تضعها على خارطة الثقافة العالمية".

يضم عرض "جميل بثينة" لـ عبد الحليم كركلا، على قائمة أبطاله أيضاً، الممثلين اللبنانيين: جوزيف عازار، هدى حداد، غابي يمين وسيمون عبيد، كما يشارك فيه راقصون من كل أنحاء العالم، تحت إدارة المخرج إيفان كركلا، ومصممة الرقص إليسار كركلا.

 

قد يعجــــبك أيضـــاً

نشر