هاني شاكر يغلق الباب بوجه "مطربي المهرجانات".. لكن ماذا عن محمد رمضان؟

منوعات
نشر
4 دقائق قراءة
المطرب المصري هاني شاكر يغني في مركز التجارة العالمي بدبي في 21 مارس 2001

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) -- أقفل المطرب هاني شاكر نقيب المهن الموسيقية في مصر الباب "نهائياً"، في وجه من يعرفون بـ "مطربي المهرجانات"، وأكد على عدم منحهم التراخيص لإقامة حفلات موسيقية. وحذرت النقابة في "تنبيه هام" المنشآت السياحية من التعامل معهم، كما دعا شاكر الدولة المصرية للتحكم فيما يذاع عبر مواقع التواصل الاجتماعي، وشبكة الإنترنت عموماً.

وتداولت وسائل الإعلام المصرية، والمصريون عبر مواقع التواصل الاجتماعي، صورة عن التنبيه الصادر عن نقابة المهن الموسيقية موقعاً باسم "النقيب العام" هاني شاكر، وجاء فيه:

"على جميع المنشآت السياحية، والبواخر النيلية، والملاهي الليلية، والكافيهات عدم التعامل مع من يطلق عليهم مطربي المهرجانات، ومن يخالف ذلك القرار سوف يتم اتخاذ كافة الإجراءات القانونية، بما في ذلك إصدار قرار بعدم التعامل مع المنشأة المخالفة لهذا القرار."

وأكدّ شاكر في مداخلة هاتفية لبرنامج "الحكاية" مساء الأحد 16 شباط/ فبراير 2020 "استحالة" منح نقابة المهن الموسيقية في مصر تصاريح عمل لأيٍ ممن يعرفون بـ "مطربي المهرجانات" بعد صدور التنبيه، مؤكداً أن القرار أصبح "قيد التنفيذ"، وينطبق على جميع من يصنفون تحت هذه الفئة.

واعتبر هاني شاكر أنّ أغاني المهرجانات "لا تليق باسم مصر"، وقال إنّ "هذه الأغاني التي تعتمد على الإيحاءات الجنسية، والكلام الخارج مرفوضة تماماً، وأُقفل الباب عليها نهائياً."

وناشد نقيب المهن الموسيقية في مصر حكومة بلاده بالتحكم فيما يذاع على مواقع التواصل الاجتماعي والنت عموماً، لأن "معظم الحاجات اللي جاية من تحت السلم دي معليهاش كونترول" على حد قوله، وتساءل "نحمي ولادنا ازاي؟"

ورداً على سؤال الإعلامي المصري عمرو أديب ما إذا كان القرار ينطبق على محمد رمضان، أجاب هاني شاكر: "محمد رمضان بيغني غصب عن عين النقابة، وأي حد.... حتلاقي مليون حد يتكلمله ويطلع يعمل حفلة."

وأتى قرار نقابة المهن الموسيقية في مصر بوضع حد لظاهرة "مطربي المهرجانات"، بعد موجة استياء بين المصريين، أثارها أداء حسن شاكوش وعمر كمال، لأغنيتهما الرائجة "مهرجان بنت الجيران"، في حفل أقيم بإستاد القاهرة الدولي مؤخراً، وتم بثه تلفزيونياً على الهواء مباشرة، بما تضمنته الأغنية من عبارةٍ "هشرب خمور وحشيش"، التي اعتبرت مسيئة لقيم المجتمع المصري.

الأمر الذي اعتذر عنه حسن شاكوش وعمر كمال مجدداً، في فيديو نشره الأخير عبر صفحته الرسمية على موقع "فيسبوك"، شرحا فيه أنّ أداء عبارة "هشرب خمور وحشيش" في حفلة استاد القاهرة التي أقيمت بعيد الحب؛ تم عن طريق الخطأ.

وأشار الفيديو إلى أنّ حسن شاكوش قد تم منعه من إحياء "فرح" في أحد الفنادق، وتم حجز فرقته بسبب تداعيات هذه المشكلة، واعتذر الأخير مع شريكه عمر كمال من النقيب هاني شاكر، وأعضاء نقابة المهن الموسيقية في مصر، والشعب المصري، الذي ناشداه بالقول: " ادعمونا، وفرحونا زي ما فرحناكم، وياريت توقفوا جنبنا في محنتنا، لأننا فعلاً في مشكلة كبيرة، في شغلنا وأكل عيشنا."

 ولاقى قرار هاني شاكر ونقابة المهن الموسيقية بمنع "مطربي المهرجانات" من العمل، ارتياحاً في الشارع المصري، انعكس في تغريدات عددٍ من المتابعين المصريين على توتير:

وهناك من شكك بالمقابل في قدرة النقابة على تنفيذ القرار:

نشر