"الباشا" رشيد عساف يخوض لعبة "الحب والثأر" في رمضان بعد مسلسل "حارس القدس"

منوعات
نشر
3 دقائق قراءة
رشيد عساف

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) -- إلى جانب تجسيده شخصية المطران الراحل "إيلاريون كبوجي" في مسلسل "حارس القدس" للمخرج باسل الخطيب، يعود الفنّان السوري رشيد عسّاف إلى الدراما البدوية في موسم دراما رمضان 2020، بطلاً لمسلسل "صقّار"، من تأليف دعد ألكسان، وإخراج شعلان الدبّاس. 

واعتبر عسّاف تجسيده لشخصية المطران الراحل "إيلاريون كبوجي" إنجازاً كبيراً في مسيرته الفنية، يسجّل له، ولأولاده، وأحفاده، على حد وصفه، وقال في تصريحٍ خاص لـ CNN بالعربية إنّه بذل جهداً كبيراً في "الدخول إلى عوالم هذه الشخصية، وتجسيد حالاتها"، الأمر الذي تطلب منه مشاهدة عشرات الفيديوهات عن الراحل، لمراقبة لغة جسده، بالإضافة لقراءة ما بين سطور نص "حارس القدس"، الذي كتبه حسن يوسف.

وكشف رشيد عساف لشبكتنا عن اتفاقٍ مسبق بينه وبين المخرج باسل الخطيب بشأن الخطوط العامّة في أداء الدور، باعتبار أنّ المطلوب تجسيد روح شخصية المطران الراحل، وليس "تقليده مع التركيز على بصمته، وما يمثله من حالة وطنية أغرت ممثلين كبار كالراحلين رشدي أباظة، نور الشريف، وفاروق الفيشاوي، بإداء دوره في مشاريع لم يكتب لها أن ترى النور." على حد قول الممثل السوري.

ويرصد "حارس القدس" في نسختين من بطولة رشيد عساف، إحداهما سينمائية والأخرى تلفزيونية: "السيرة الذاتية لرجل الدين المسيحي (إيلاريون كبوجي) المولود بحلب سنة 1922، والذي رسم مطراناً لـ (الروم الملكيين الكاثوليك) في القدس عام 1965، ووضع نفسه بخدمة قضية فلسطين وشعبها، إلى أن اعتقلته السلطات الإسرائيلية وحاكمته بتهمة (تهريب السلاح للمقاومة الفلسطينية) بين عامي 1974 و1977، حيث تدّخل الفاتيكان لإطلاق سراحه، وأُبعد إلى روما التي قضى بقيّة عمره فيها، حتى وفاته في العام 2017."

وعن مسلسل "صقّار" الذي شارف عساف على الانتهاء من تصويره؛ قال الممثل السوري إنّ أحداثه تدور "لعبة الحب والثأر"، وكشف لنا عن إمكانية إنتاج جزءٍ ثانٍ منه لموسم رمضان 2021، وتوقّع أنّ يحقق هذا العمل جماهيرية توازي ما حققه المسلسل البدوي الشهير "راس غليص" من بطولته قبل أعوام. 

كما يلعب الممثل السوري رشيد عسّاف دور البطولة في ثالث أجزاء المسلسل اللبناني "الباشا"، المقرر عرضه في موسم دراما رمضان 2020.

نشر