بعد الجدل حول آخر مشاهد "البرنس" محمد رمضان يعلن عن "كوبا"

منوعات
نشر
دقيقتين قراءة
صورة للفنان محمد رمضان من مهرجان موسيقي في لاغوس عام 2019

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) -- أثار الفنّان محمد رمضان الجدل مجدداً، عبر مواقع التواصل الاجتماعي، بإعلانه الانتهاء من تصوير مسلسله "البرنس"، في فيديو وجد فيه متابعون على موقع "تويتر"، خرقاً واضحاً لإجراءات السلامة المتبعة عالمياً، درءاً لخطر انتشار فيروس كورونا، لكن الفنان المصري لم يعر اهتماماً لذلك كله، وكشف بطريقةٍ استعراضية عن مشروعه الفني الجديد.

ويظهر رمضان في الفيديو الذي نشره عبر حسابه الرسمي على "انستغرام"، وسط مجموعة كبيرة من الفنّانين المشاركين في مسلسل "البرنس"، وطاقمه الفني، دون الحفاظ على المسافة الاجتماعية التي أوصت بها منظمة الصحة العالمية، للوقاية من فيروس كوفيد 19 المستجد، بينما تستعرضهم الكاميرا وهم يقولون "فركش".

الأمر الذي أثار حفيظة متابعين على موقع "تويتر"، ممن وجدوا أن محمد رمضان، "يستفز المصريين" بنشره هذا الفيديو، الذي يخرق فيه قوانين الحظر الوقائي، والإجراءات التي تفرضها السلطات المصرية في مواجهة فيروس كورونا، وقارن آخرون بين الاكتظاظ في كواليس تصوير المشهد الأخير من "البرنس"، وخلو المسجد الحرام، ودور العبادة من المصلين، حرصاً على السلامة العامة حول العالم.

 

 ونقلت وسائل إعلام مصرية أنّ "المحامي بالنقض" سمير صبري، تقدم ببلاغٍ للنائب العام، ضد محمد رمضان، "لتجاهله إجراءات الدولة بشأن مواجهة فيروس كورونا المستجد."

لكن الفنّان المصري الذي اعتاد إثارة الجدل، لم يعر اهتماماً لذلك كله، واكتفى بالإعلان عن بدئه التحضيرات لفيلمه السينمائي الجديد "كوبا"، بينما كان يستعرض أداؤه لتمارين رياضية منزله، في فيديو نشره عبر حسابه الرسمي على "انستغرام"، علقّ عليه بوسم   "stayhome"

 

نشر