الفنّان المصري محمود مسعود يوارى الثرى مختتماً مسيرة فنية امتدت 44 عاماً

منوعات
نشر
دقيقتين قراءة
صورة للفنان محمود مسعود نشرها الفنان أحمد السقا على حسابه على تويتر

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-- شيع جثمان الفنّان المصري الراحل محمود مسعود، إلى مثواه الأخير، بأحد مدافن القاهرة، حيث فارق الحياة فجر الخميس 6 حزيران/ يونيو 2020، بأحد مشافي العاصمة المصرية، عن عمرٍ يناهز 68 عاماً. أثر "هبوط في الدورة الدموية".

تخرج الفنّان الراحل من المعهد العالي للفنون المسرحية بالقاهرة، منتصف سبعينات القرن الماضي، وبدأ مسيرته الفنية التي امتدت لنحو 44 عاماً من مسرح "الطليعة"، وفي رصيده العديد من الأعمال المسرحية، كـ "مولد وصاحبه غايب"، "ملك الأمراء"، "مسافر ليل"، "ورد الجنانين"، وأحدثها بعنوان "حوش بديعة" سنة 2016.

 بينما كان محمود مسعود مقلاً نوعاً ما في أدواره السينمائية، وفسر ذلك في حوارٍ صحافي سابق، بابتعاده عن "المواضيع التي تضر بالمجتمع"، ومن الأفلام التي شار بها: "حب في الزنزانة"، "امرأة آلية للسقوط"، "المتهمون"، "المتمرد"، "اخترت حياتي"، "جبروت امرأة"، وآخر مشاركاته السينمائية كانت بفيلم "سوق الجمعة" قبل عامين تقريباً على وفاته.

في حين تطغى الدراما التلفزيونية على مسيرة الراحل مسعود، حيث شارك في مسلسلاتِ شهيرة، "محمد رسول الله"، "جمهورية زفتي"، "بوابة الحلواني"، أم كلثوم"، "كليوباترا"، "أفراح إبليس"، "الجماعة"، "حارة اليهود"، "عوالم خفية"، وقدم آخر أدواره عبر التلفزيون، كضيف شرف بمسلسلي "لآخر نفس" و"الشريط الأحمر"، في موسم دراما 2019.

 ونعى الفنان الراحل "البيت الفني للمسرح"، والأب بطرس دانيال رئيس "المركز الكاثوليكي المصري للسينما"، وعدد من الفنّانين المصريين كأحمد السقا، وسيمون، عبر حساباتهم على مواقع التواصل الاجتماعي.

 

 

نشر