صور نمطية تلاحق المرأة وقضايا مثيرة للجدل يقدمها هذا البرنامج بقالب كوميدي

منوعات
نشر
دقيقتين قراءة
صور نمطية تلاحق المرأة وقضايا مثيرة للجدل يقدمها هذا البرنامج بقالب كوميدي
02:37
برنامج يناقش صورة المرأة النمطية بالشرق الأوسط لكن بطابع كوميدي

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-- مواضيع مختلفة تتمحور حول مكانة المرأة في مجتمع، تغلب فيه الذكورية، وقضايا مثيرة للجدل يتم تقديمها بقالب كوميدي، ولكن بهدف تحقيق رسالة واحدة.

وبهدف إنشاء مجتمع تتساوى فيه المرأة مع الرجل على المستوى السياسي والاقتصادي والاجتماعي، أطلقت مؤسسة "وومانتي"، وهي منظمة غير ربحية، برنامج "سمعتوها مني" لتغيير الرؤية التقليدية الشائعة في العالم العربي.

ويستهدف البرنامج، وهو يتألف من 10 حلقات عبر موقع "يوتيوب"، الأجيال الشابة التي تهتم بالقضايا والمواضيع المطروحة من خلال "سمعتوها مني"، مثل الزواج، والنساء في أماكن العمل، والأبوة، والذكورة، وغيرها.

وتتطرق ماريا عليان، وهي مؤثرة اجتماعية، إلى مسائل مثيرة للجدل مثل الشرف، والعنف المنزلي، والتحرش، وقيمة المرأة في المجتمع بشكل عام.

وحول الصورة النمطية التي تلاحق المرأة، تطرقت الرئيسة التنفيذية لمؤسسة "وومانتي"، رنا عسقول، في مقابلة مع موقع CNN بالعربية (شاهد الفيديو أعلاه) إلى بعض الأمثلة التي يناقشها البرنامج، كتفضيل الذكور على الإناث وتحديد دور الفرد ونمطيته، دون وجود أي أساس علمي. 

وعلى سبيل المثال، صنفت الشجاعة والقوة على أنها صفات ذكورية، بينما نسبت صفات الخجل والحساسية للأنثى.

وأضافت: "قررنا تقديم البرنامج بأسلوب يستخدم الكوميديا، ليس للتقليل من شأن هذه القضايا، بل لطرح مشاكل وقضايا محورية تصل بطريقة أسرع للعقول والقلوب". 

ولا تعتمد المؤسسة على عرض البرنامج عبر وسائل التواصل الاجتماعي فحسب، وإنما أيضاً تعمل على تنظيم ورش في جامعات مختلفة بالشرق الأوسط للتوعية بهذه المفاهيم المختلفة. 

وتعرف عسقول أن تغيير نمط التفكير في المجتمع قد يأخذ وقتاً طويلاً، ولكن تهدف المؤسسة إلى طرح وجهة نظر أخرى لإعادة التفكير ببعض الأفكار المترسخة في عقول الناس.

واليوم، تسعى مؤسسة "وومانتي" إلى إطلاق برامج مشابهة لـ"سمعتوها مني"، حاملة بين طياتها قضايا ومحاور متعددة ذات هدف واحد، ولكن بأسلوب مختلف.

قد يعجــــبك أيضـــاً

نشر