ما قد لا تعرفونه عن ابداعات الفنان الراحل طارق عاكف.. رغم أنكم تطربون لها

منوعات
نشر
3 دقائق قراءة
ما قد لا تعرفونه عن إبداعات الفنان الراحل طارق عاكف

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)— فقدت "الأغنية العربية المعاصرة" برحيل الملحن، والموزع الموسيقي المصري طارق عاكف، من وُصِفَ بصانع مجدها، بشهادة العديد من المطربين العرب الذين عبّروا عن تأثرهم الشديد لوفاته، الإثنين 23 تشرين الثاني/ نوفمبر 2020، عن عمرٍ يناهز الـ 60 عاماً.

بدأ الراحل مسيرته كعازف أورغ، ثم درس الموسيقى أكاديمياً، وتخصص في التوزيع الموسيقي منذ أوائل الثمانينات، ليترك بصماته لاحقاً، بوضوح على الأغنية العربية عموماً، والخليجية خصوصاً، خلال مرحلة تسعينيات القرن الماضي، وحصل على عدة جوائز، قد يكون أهمها، فوزه بجائزة "أحسن موزع موسيقي في الوطن العربي لمدة 10 سنوات بين عامي 1987 و1997."

وأحرز اللقب ذاته مجدداً، عن توزيعه أغنية "سيدي وصالك"، سنة 2001، للمطربة المصرية أنغام التي  أعربت عن حزنها لرحيله، في تغريدةٍ نشرتها عبر حسابها الرسمي على "تويتر".

 

ووصفه الملحن الكويتي مشعل العروج بـ "النجم، والمعلم" في مشواره وعالم الموسيقى، وقال إنه "ترك ارثاً تتعلم منه الأجيال." وبدا المطرب الكويتي عبد الله الرويشد، حزيناً لرحيل "رفيق الدرب... وشريك البدايات الناجحة."

 وربما يكون مفاجئاً لعشّاق المطرب السوري جورج وسوف، أنّ اسم الموزع الموسيقي الراحل طارق عاكف، قد ارتبط بأكثر أغاني "سلطان الطرب" نجاحاً، وخلوداً في ذاكرة المستمع العربي، ومنها: "كلام الناس، ولسه الدنيا بخير،  والحب الأولاني، وطبيب جراح، والحب الكبير، وليل العاشقين، وأرضى بالنصيب، حد ينسى قلبه، الكلمة الطيبة، حبيبي كده، وبياعين الهوا... "

وتعاون عاكف خلال مسيرته الفنيّة، مع كبار المطربين العرب، أمثال: ماجدة الرومي، ومحمد عبده، وهاني شاكر، وميادة الحناوي، وسميرة سعيد، ونجوى كرم، وأصالة، ونوال الكويتية، وأحلام، وشيرين عبد الوهاب، والراحلين وردة الجزائرية، وأبو بكر سالم،... وغيرهم، كما وزّع الموسيقى التصويرية، لعددٍ من الأعمال الدرامية والسينمائية العربية، ولعلّ أهمهما فيلم "المصير" للمخرج الراحل يوسف شاهين.

وقال الناقد اللبناني جمال فياض إنّ "كل الذين تعاونوا مع طارق عاكف لتوزيع موسيقى أغانيهم، حققوا نجومية خيالية، كل الأغاني التي وزعها، جعلت أجور مطربيها مضاعفة مرات، كل الموسيقى التي خرجت من تحت يده، صنعت ذاكرة جيله في الغناء المصري واللبناني والخليجي..".

وأضاف فيّاض في تغريدةٍ نشرها عبر حسابه الرسمي على "تويتر"، معرباً عن حزنه لرحيل الفنّان المصري: "طارق صنع مجد الملحنين والمطربين وملايينهم، ليرحمك الله يا عبقري لن يتكرر..."

 

نشر