هند صبري تواجه منتقدي مشاركتها بـ"موكب المومياوات الملكية".. "مصر أكبر من كده"

منوعات
نشر
3 دقائق قراءة
صورة للفنان هند صبري من مهرجان البندقية السينمائي 2019
Credit: Theo Wargo/Getty Images

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)— أعربت الفنّانة التونسية- المصرية هند صبري مجدداً عن فخرها بالمشاركة، في "موكب نقل المومياوات الملكية"، المرتقب في 3 نيسان/ إبريل 2021، مؤكدةً أنّ مشاركتها في هذا "الحدث العظيم": "جزء صغير جداً إلى جانب كبار نجوم مصر."

وفي أوّل ردٍ منها على انتقاد أحد الفنّانين المصريين لمشاركتها بهذا الحدث، تساءلت هند: "هل يجوز أن حدثاً بهذه الجلالة التاريخية، يرتقبه العالم بأكمله من فرط أهميته، تشارك فيه فنانة واحدة؟ ولو فنانة واحدة، هل يعقل فعلاً أن تكون مش مصرية أباً عن جد؟"

واستنكرت هند صبري ما وصفته بالـ "العنصرية، والفكر الضيّق" عند البعض، وذلك في ردها الذي نشرته عبر حسابتها الرسمية على مواقع التواصل الاجتماعي، قائلةً: "اللي فهم غير ذلك يبقى قاصد يفهم غلط. وقاصد يقلل من قيمة حضارته العظيمة بعنصريته وفكره الضيّق، مصر أكبر من كده بكتير."

 

وكان الفنّان المصري مصطفى درويش قد انتقد إعلان هند صبري لمشاركتها في "موكب نقل المومياوات الملكية"، في منشورٍ حذفه لاحقاً من حسابه الرسمي على "فيسبوك"، وقال فيه بحسب وسائل إعلام مصرية: "طبعاً مع حبي واحترامي وتقديري الكبير لهند صبرى وفنها، بس هو 100 مليون مصري معندناش حد يمثلنا فابنجيب أجانب يعني".

وكرر درويش انتقاده لمشاركة هند بهذا الحدث، في تصريحاتٍ صحافيةٍ أمس، الأمر الذي استدعى رداً من الشركة المنظمة لــ "موكب المومياوات الملكية"، جاء فيه أنّ: "الفنانة التونسية هند صبري واحدة ضمن مجموعة كبيرة من الفنانين المشاركين في حفل انطلاق الموكب، بين عدد من المغنيين والممثلين الذين لديهم حضورهم البارز لدى الجمهور المصري والعربي... والمعلومات الخاصة بانطلاق الموكب لم تكشف الشركة عنها حتى الآن، وستكون مفاجأة تليق بهذا الحدث العالمي الضخم".

 

وكشفت وزارة السياحة والآثار المصرية، مؤخراً، عن موعد انطلاق "موكب المومياوات الملكية" إلى موقعها الجديد، فيما وصفه وزير السياحة المصري خالد العناني بأنه "حدث عالمي فريد".

 

وأوضحت الوزارة في بيان رسمي لها أن الموكب الذهبي الذي يضم 22 مومياء ملكية ستجوب شوارع القاهرة العريقة من المتحف المصري في التحرير إلي المتحف القومي للحضارة المصرية بالفسطاط، بتاريخ 3 أبريل/نيسان المقبل.

وسيضم الموكب الذهبي 22 مومياء ملكية، ترجع إلى عصر الأسر 17، 18، 19، 20، من بينها 18 مومياء لملوك و4 مومياوات لملكات، منهم مومياء الملك رمسيس الثاني، والملك سقنن رع، والملك تحتمس الثالث، والملك ستي الأول، والملكة حتشبسوت، والملكة ميرت آمون زوجة الملك أمنحتب الأول، والملكة أحمس نفرتاري.

نشر