وفاة الفنانة دلال عبد العزيز.. لم يطل بها الفراق عن حبيب العمر

منوعات
نشر
4 دقائق قراءة
وفاة الفنانة دلال عبد العزيز.. لم يطل بها الفراق عن حبيب العمر
Credit: MOHAMED EL-SHAHED/AFP via Getty Images

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) –  فارقت الفنانة المصرية دلال عبد العزيز الحياة، اليوم، بعد صراعٍ استمر لما يزيد على الـ 3 أشهر مع مضاعفات إصابتها بفيروس "كوفيد 19" أواخر نيسان/ أبريل الفائت، وقرابة الـ 80 يوماً على وفاة شريك حياتها الفنان سمير غانم.

وأعلن صهرها الإعلامي رامي رضوان الخبر المحزن، عبر حساباته الرسمية على مواقع التواصل الاجتماعي، قائلاً: "أطيب وأحن قلب في الدنيا حبيبتي النجمة دلال عبد العزيز ماحبتش تسيب حبيبها لوحده وراحت له الجنة".

الفنّانة المصرية الراحلة التي لم تكن تفوت مناسبة للقيام بواجب تشييع وعزاء زملائها، لم يسعفها القدر بأن تسير وراء نعش حبيب العمر سمير غانم، أو تتلقى العزاء به، بل ولم تكن تعلم بخبر رحيله بحسب ما أكدت عائلتها مراراً، وربما فارقت الحياة وهي قلقة على صحته، وستشيع إلى مثواها الأخير بجواره، بعد صلاة ظهر الأحد 8 آب/ أغسطس 2021.

قصة حب دلال الكبيرة لسمير تكللت بالزواج في 1984، وأثمرت عن فنّانتين من الأكثر نجاحاً وشهرة في مصر خلال السنوات الأخيرة، ابنتيهما دنيا وإيمي سمير غانم، وستبقى في الذاكرة طويلاً نظرة الحب ودموع السعادة في عينيها خلال تكريم زوجها الأخير بمهرجان القاهرة السينمائي الـ 39.

دلال عبد العزيز من مواليد 1960، وحظيت بتعليم عالٍ، لم يقتصر على تخرجها من كلية الزراعة بجامعة الزقازيق، فهي حائزة أيضاً على بكالوريوس من كلية الإعلام، وليسانس الآداب- قسم اللغة الإنجليزية، ودبلوم في العلوم السياسية من كلية الاقتصاد والعلوم السياسية بجامعة القاهرة.

وبدأت الفنانة الراحلة مسيرتها الفنية في سبعينيات القرن الماضي، ونالت حظاً كبيراً من الشهرة النجاح، عبر ما يزيد على الـ 200 دوراً قدمتها في المسرح والسينما والتلفزيون، قبل أن يسدل مشهد وفاتها في مسلسل "ملوك الجدعنة" الذي عرض خلال موسم دراما رمضان 2021، الستار على تلك المسيرة الحافلة، وحالت إصابتها هي وابنتها دنيا بفيروس "كوفيد 19" دون اكتمال مسلسل "عالم موازي" الذي كان من المقرر عرضه في رمضان الفائت.

وشاركت إلى جانب زوجها الفنّان سمير غانم بمسرحيات خالدة في ذاكرة الجمهور العربي، كمسرحيتي "فخ السعادة الزوجية"، و"أهلا يا دكتور"، ومع الراحل فؤاد المهندس بمسرحية "هالة حبيبتي".

كما قدمت أدواراً سينمائية بمشاركة أجيال من الفنانين المصريين، في أفلام عديدة كـ "نهاية رجل تزوج"، و"إنقاذ ما يمكن إنقاذه"، و"فيش وتشبيه"، و"يارب ولد"، و"بئر الخيانة"، و"الرجل يحب مرتين"، و"البوليس النسائي"، و"طير في السما"، و"تحت المراقبة"، و"نصيب الأسد"، و"صراع الزوجات" و"النوم في العسل"، و"الزمن والكلاب"، و"مبروك وبلبل"، و"الأنثى والدبور"، و"آسف على الإزعاج"، "ولا تراجع لا استسلام"، و"سمير وشهير وبهير"، و"القشاش"، و"البدلة"، وكان آخر أفلامها "أعز الولد".

وفي رصيد الراحلة دلال عبد العزيز عشرات الأدوار التلفزيونية منذ أواخر السبعينيات، كـ"بنت الأيام"، و"أبواب المدينة"، "عصفور في القفص"، والجزأين الأول والثاني من "ليالي الحلمية"، و"السيرة الهلالية"، و"حديث الصباح والمساء"، و"زمن عماد الدين"، و"الناس في كفر عسكر"، و"ابن الأرندلي" و"دوران شبرا"، و"عرفة البحر"، و"الهروب"، و"حق ميت"، و"عشم إبليس"، و"سابع جار"، و"أرض النفاق"، و"فلانتينو".

وقدمت ابنتها دنيا أول أدوارها التلفزيونية إلى جانبها في مسلسل "للعدالة وجوه كثيرة" سنة 2001، لتحل الأم كضيفة شرف على معظم مسلسلاتها: "لهفة"، و"في اللا لا لاند"، و"بدل الحدوتة تلاتة"، و المسلسل الشهير "نيللي وشريهان" الذي كان من بطولة إيمي سمير غانم أيضاً.

نشر