كتب له أشهر مسرحياته.. فيصل ندا يغادر الحياة ويلحق بـ "توأمه" سمير غانم

منوعات
نشر
3 دقائق قراءة
فيصل ندا يغادر الحياة ويلحق بـ "توأمه" سمير غانم.. كتب له أشهر مسرحياته
Credit: Facebook/@faisalacademy

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-- شيع جثمان الكاتب المصري فيصل ندا إلى مثواه الأخير، بعدما فارق الحياة، في القاهرة، اليوم، عن عمر 81 عاماً، بعد صراعٍ مع المرض، ونعته وزيرة الثقافة المصرية، معلنةً دقيقة حداد على روحه "في جميع مسارح الدولة".

وبدأ الراحل مسيرته المهنية كأحد أبرز كتاب المسرح والسينما والدراما في مصر، من كلية التجارة بجامعة القاهرة، التي تخرج منها مطلع ستينيات القرن الماضي، وكان عضواً مؤسساً بفريق التمثيل فيها، وهناك كتب أول مسرحياته، وشارك بها كممثل.

وبعد التخرج لم يرض طموحه العمل في وزارة المالية، حيث اختار مواصلة شغفه بالكتابة، وكان مسلسل "هارب من الأيام" 1963 أول مسلسلاته التلفزيونية، ليكون فاتحة مسيرةٍ مهنية امتدت قرابة الـ 55 عاماً قدم فيها 155 عملاً، حيث كان آخر مسلسل إذاعي من تأليفه "هارب من عش الزوجية" في العام 2018.

ونسب إليه دور كبير في دفع عجلة السينما المصرية بعد تأميم صناعتها من الدولة، حيث كتب عديد الأفلام بين عامي 1968 و1988، كـ "المساجين الثلاثة"، "بريء في المشنقة"، "أزمة سكن"، "الشيطان امرأة"، "ذات الوجهين"، "الندم"، "لعنة الزمن"، "يارب ولد"، "مين فينا الحرامي"، "جبروت امرأة"، "قضية سميحة بدران"، و "أشغال شاقة".

وفي رصيده أيضاً العديد من المسلسلات التلفزيونية، كـ "الضحية"، "ابن الليل"، "ومشيت طريق الأخطار"، "دعوني أعيش"، "تزوج وابتسم للحياة"، "رجال في المصيدة"، "مغامرات زكي الناصح"، "حضرات السادة الكدابين"، "الأزواج الطيبين"، "أحلام العصافير"، "يوم عسل يوم بصل"، "صيف ساخن جداً"، "الفجالة"، و "أزواج في ورطة".

وكتب فيصل ندا "المتزوجون" أشهر مسرحيات الراحلين سمير غانم وجورج سيدهم، ومسرحية "أهلاً يا دكتور" التي جمعت إلى جانبهما الفنّانة الراحلة دلال عبد العزيز.

وسبق أن نعى ندا غانم بتدوينةٍ نشرها عبر حسابه الشخصي على فيسبوك، قال فيها: " سمير غانم يعد توأمي أفقدني بوفاته، جزء كبير في حياتي، وبرحيله فقدت الكوميديا الصادقة أحد فرسانها الذى أسعدنا وأضحكنا سنين طويلة."

وكان من أواخر تدوينات فيصل ندا على "فيسبوك"، نعيه للفنانة الراحلة دلال عبد العزيز، قائلاً: "عندما رأيت دلال شعرت أنني أمام موهبه تحتاج لمن يكتشفها أسندت اليها بطولة مسرحية أهلا يا دكتور، وبطولة مسلسل دعوني أعيش مع شريهان، التي كانت مازالت تخطو أولى خطواتها في التمثيل، وقدمتها للسينما في فيلم يارب ولد مع فريد شوقي وسمير غانم، لقد فرضت دلال موهبتها، وأصبحت نجمة ساطعة عشقتها الجماهير، رحمها الله لقد لحقت بصديق عمرى سمير غانم."

نشر