بالصور.. في صربيا كل حذاء يحكي قصة ما واجهه أحد آلاف اللاجئين

صور
نشر
في صربيا كل حذاء يحكي قصة ما واجهه أحد آلاف اللاجئين
5/5في صربيا كل حذاء يحكي قصة ما واجهه أحد آلاف اللاجئين

نيويورك، الولايات المتحدة الأمريكية (CNN) -- يوجد ما يقرب من عشرة آلاف لاجئ في صربيا، وفقا للتقارير الحديثة، يواجهون ظروف قاسية تشمل ولكن لا تقتصر على انخفاض درجات الحرارة ونقص المساعدات والمأوى.

كان مارك ريسوفيك، مصور من العاصمة الصربية بلغراد، على الحدود بين كرواتيا وصربيا لالتقاط صور جزء من الرحلة الطويلة التي قطعها الآلاف من المهاجرين من الشرق الأوسط الذي مزقته الحرب.

وقال ريسوفيك: "هذا النوع من القصص من الصعب جدا أن تُعرض، إنها قصة كبيرة جدا، والتفاصيل البسيطة يمكن أن تُعبر لك عن الكثير عن هذه الحالة والرسالة العاطفية".

وكان التفصيل الذي ركز عدسته عليه هو الأحذية، أحذية رياضية، وأكياس القمامة والأحذية المرتجلة التي ارتداها اللاجئون.

وأضاف: "كل الأحذية لديها قصة مختلفة، تمزقت الأحذية من خلال المشي الطويل أو الظروف والأوضاع عند المعبر الحدودي."

التقاط صور الأحذية ساعد المصور على التغلب على حواجز الاتصال والتردد من رعاياه، مما سمح له بسرد قصص المهاجرين.

وتابع: .من الصعب علي التواصل مع العديد منهم، إذ يتحدثون اللغة العربية، ويخاف بعضهم من إظهار وجوههم وتصويرهم."

ولكن لم يعترض أحد على التقاط صور أحذيتهم الموحلة والبالية.

نشر