الشاي الساخن يرتبط بسرطان المريء لدى المدخنين

صحة
نشر
الشاي الساخن يرتبط بسرطان المريء لدى المدخنين

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) -- إذا كنت تدخن السجائر أو تشرب الكحول يومياً، فقد ترغب بالسماح لكوب الشاي الخاص بك أن يبرد قليلاً، قبل أن تتناوله، إذ كشفت دراسة جديدة أن تناول الشاي وهو ساخن جداً، يمكن أن يزيد من خطر الإصابة بسرطان المريء.

وأشارت الدراسة التي نُشرت الاثنين، في سجلات الطب الباطني، إلى أن شرب الشاي "الساخن" يرتبط بزيادة الإصابة بسرطان المريء بنسبة تتراوح بين مرتين وخمس مرات، لدى الأشخاص الذين يدخنون ويشربون الكحول.

ويُذكر، أن سرطان المريء هو ثاني أنواع السرطان الأكثر شيوعاً في العالم، ويتسبب بوفاة 400 ألف شخص سنوياً، وفقاً للوكالة الدولية لبحوث السرطان. وعادة، يحصل سرطان المريء نتيجة الإصابة متكررة بالمريء بسبب الدخان، والكحول، وارتداد الأحماض، وربما السوائل الساخنة.

وشملت الدراسة وهي الأكبر من نوعها، 500 ألف شخص في الصين، على مدى فترة حوالي تسع سنوات ونصف، إذ طُلب من المشاركين الذين شربوا الشاي أسبوعياً وصف درجة الحرارة بالـ"دافئة" أو الـ"ساخنة" أو الـ"ساخنة جداً".

ويُذكر، أن شرب الشاي الحار أو الساخن جداً، لم يكن بحد ذاته مؤشراً على سرطان المريء، ما يُعتبر بمثابة خبر سار لهواة شرب الشاي.

ومع ذلك، بالنسبة للأشخاص الذين يدخنون التبغ أو يشربون الكحول - وكلاهما معروف أنه يسبب سرطان المريء – فإن شرب الشاي "الساخن" أو "الساخن جداً" يجعل من خطر الإصابة بسرطان المريء أعلى من ذلك، وفقا لجون لف، أستاذ في قسم علم الأوبئة والإحصاء الحيوي في جامعة بكين والمؤلف الرئيسي في الدراسة.

وقال لف إن "شرب الشاي الساخن ساهم فى الاصابة بالسرطان لدى الأشخاص الذين يدخنون ويشربون الكحول بشكل مفرط."

وأوضح نيل فريدمان، كبير الباحثين في المعهد الوطني للسرطان في ميريلاند، أن "المشروبات الساخنة جداً قد تجعل المريء أكثر عرضة لعوامل معروفة مسببة للسرطان مثل الكحول والدخان،" مضيفاً أن "تهيج بطانة المريء يمكن أن يؤدي الى زيادة الالتهاب وزيادة سرعة الدوران في الخلايا"، ومشيراً إلى أن "السوائل الساخنة قد تضعف وظيفة حاجز خلايا بطانة المريء، ما يترك الأنسجة مفتوحة لأضرار المواد المسرطنة الأخرى بشكل أكبر."

وتجدر الإشارة، إلى أن بحث نُشر في مجلة لانسيت لعلم الأورام في العام 2016، صنف تناول المشروبات الساخنة بأنه من مسببات السرطان.

 

نشر