كيف تحمي نفسك من الأخبار السيئة؟

صحة
نشر
كيف تحمي نفسك من الأخبار السيئة؟

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) -- يتجه عالمنا أكثر وأكثر صوب الأزمات، والمشاكل، والحروب، وتحديات العمل، ما يؤثر على صحتنا العقلية والنفسية والجسدية بشكل كبير.

لذا، كيف يمكننا التأهب للكوارث والعثور على القوة لتحملها؟ وكيف نتكيف مع تعرضنا للصدمات؟

وأوضحت الطبيبة النفسية، سوزان بابل، أن التعرض المستمر للصدمات النفسية، يعيق قدرة الإنسان على التفكير باسترخاء، مضيفة أنه "في كل مرة نسمع فيها عن خبر صادم، يدخل الإنسان في مرحلة من التوتر، ومن ثم يواجه ردة فعل مفرطة من الخوف. وفي هذه الحالة، تعمل أعضاؤنا على تحرير هرمونات التوتر مثل الكورتيزول والأدرينالين".

وعندما يختبر الإنسان هذه العملية مراراً وتكراراً، يمكن أن تتعرض الغدد الكظرية للإرهاق. وبالتالي، سيشعر الإنسان بالتعب صباحاً، والقلق، والاكتئاب، بالإضافة إلى العديد من الأعراض الأخرى.

ويمكن أن يمر الأشخاص بالعديد من الآثار الجسدية مثل الصداع، وتوتر العضلات، والألم، ومشاكل في المعدة، والقلق.

وأشارت بابل إلى أن قدرة كل إنسان على التحمل تختلف من شخص إلى آخر، لذلك، من المهم ألا يُعرّض الأشخاص نفسهم للكثير من الأخبار السيئة حتى يهدأ جهازهم العصبي، مضيفة أنه "إذا شعرت بالتخدّر أو الغضب أو أية أعراض أخرى للجهاز العصبي، فهذه إشارة لك للتوقف عن قراءة الأخبار السيئة أم التوقف عن الاستماع إليها". 

ومن أحد الحلول التي يمكن اتباعها، هي الحد من نسبة الأخبار السيئة، وممارسة تقنيات تهدئة النفس، حتى يُصبح الأشخاص أقوى وأكثر مرونة تجاه الأزمات، بالإضافة إلى ضرورة إيجاد أشخاص لتقديم الدعم والمساندة إليك.

 

نشر