دراسة جديدة: سروالك الداخلي قد يؤثر على فرصتك في الإنجاب

صحة
نشر
دراسة جديدة: سروالك الداخلي قد يؤثر على فرصتك في الإنجاب

أتلانتا، الولايات المتحدة الأمريكية (CNN) -- بعيداً عن المظهر الأكثر جاذبية أو أناقة، قد يكون ارتداء "البوكسر" أو السروال الداخلي الفضفاض، الفاصل بين قدرة الرجال على الإنجاب أو عدم قدرتهم!

أظهرت دراسة جديدة نُشرت مؤخراً في مجلة "هيومان بروداكشن"، أن الرجال الذين يرتدون سراويل داخلية فضفاضة لديهم نسبة تركيز سائل منوي أعلى من الرجال الذين يرتدون سراويل داخلية ضيقة. ويُعد تركيز السائل المنوي، وهو عدد الحيوانات المنوية في الميليلتر الواحد من السائل المنوي، أحد مقاييس خصوبة الرجال.

ورغم ذلك، تظهر الدراسة أيضاً أن الرجال الذين يفضلون ارتداء سراويل داخلية ضيقة لديهم مستويات أعلى من الهرمون المنشط للحوصلة – وهو هرمون ينظم النمو والبلوغ الجنسي وعمليات التكاثر في الجسم – مقارنة بالرجال الذين يرتدون السراويل الداخلية الفضفاضة. 

ويعتقد الباحثون أن السبب وراء ارتفاع مستويات الهرمون عند ارتداء هذه السراويل الضيقة، قد يكون طريقة الجسم في تعويض انخفاض تركيز الحيوانات المنوية، إذ يعمل الهرمون على تحفيز إنتاج الحيوانات المنوية، ما يدفع الخصيتين للعمل بشكل أكبر في هذه الحالة.

وتشير ليديا مينغيز ألاركون، الكاتبة الرئيسية للدراسة الجديدة وعالمة الأبحاث في مدرسة "هارفارد تي إتش تشان للصحة العامة"، إلى أن موضوع تأثير اختيار الملابس الداخلية على مستوى إنتاج الحيوانات المنوية، كان قيد البحث منذ عدة سنوات، إلّا أن هذه الدراسة هي الأولى التي تتحقق من مدى تأثير السروال الداخلي على وظيفة الخصى، بناء على عدة تحاليل، منها تحليل الهرمونات التناسلية وتجزئة الحمض النووي.

تقول ألاركون: "رغم أن تحليل عينة السائل المنوي هي الخطوة الأولى لتشخيص العقم عند الذكور، إلا أن الأمر ليس قطعياً". لكن رغم ذلك، قامت ألاركون باستخدام التحليل خلال بحثها، بالإضافة إلى اتباع مقاييس وظيفة الخصيتين، لفهم الآثار المحتملة الناتجة عن خيارات السراويل الداخلية الرجالية.

ويشرح الدكتور ريتشارد كوينتون، مستشار وكبير محاضري أمراض الغدد الصماء في مستشفى فيكتوريا الملكي وجامعة نيوكاسل، أنه عادة ما تكون درجة حرارة الخصيتين أقل من درجة حرارة جسم الإنسان، وأن نسبة إنشاء الحيوانات المنوية ترتفع عند درجة حرارة تبلغ 34 درجة مئوية. 

كما يضاف كوينتون أن "الخصيتين لديهما نظام خاص لتبريد الدم، وأن عيادات الخصوبة في جميع أنحاء العالم تنصح الرجال بارتداء ملابس داخلية فضفاضة وتجنب أخذ حمامات ساخنة".

على الصعيد الأخر، شككت شينا لويس، أستاذة الطب التناسلي بجامعة كوينز بلفاست، فيما إذا كان استخدام نوع ملابس داخلية معينة يصلح كوسيلة لقياس درجة حرارة كيس الصفن، مضيفة: "أهم ما يمكننا فهمه من هذه الدراسة هو أن اختلاف أنواع السراويل الداخلية لم يؤد إلى انخفاض عدد الحيوانات المنوية دون المعدل الطبيعي".

أمّا ألان باسي، أستاذ علم الذكورة في جامعة شيفيلد، فلم تكن النتائج مفاجئة له، إذ أنها "تؤكد" نتائج دراسته في المملكة المتحدة من العام 2012، والتي شملت 2249 رجلاً.

نشر