إلى جانب تعرضهن للاغتصاب.. هذه بعض أسباب خضوع النساء للإجهاض

صحة
نشر
إلى جانب تعرضهن للاغتصاب.. هذه بعض أسباب خضوع النساء للإجهاض

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) -- أسباب حصول الإجهاض لدى النساء متنوعة وشخصية.

وبعد أن أقرت عدة ولايات أمريكية تشريعات إجهاض تقييدية، تشارك النساء قصصهن بشجاعة، على أمل التخلص من وصمة العار حول الإجهاض.

وتواصلت CNN مع النساء اللواتي شاركن قصصهن على هاشتاغ #YouKnowMe، وفيما يلي بعض من هذه القصص.

1. مشاكل تمنع الجنين من أن يصل للشهر التاسع

خلال الثلث الثاني من الحمل، علمت إريكا جولدبلات أن جنينها الأول يعاني من حالة نادرة، ومن المحتمل ألا ينهي 9 أشهر.

وقالت إنه شُخص بمتلازمة انسداد مجرى الهواء الخلقية العليا، لأن القصبة الهوائية لم تتشكل. واستشارت إريكا وزوجها جراحي الأجنة، لأن بعض الأطفال المصابين بهذه المتلازمة يمكن أن يخضعوا للجراحة بعد الولادة. لكن حالة جنينهما كانت صعبة للغاية.

وأخبرهما الأطباء بأن طفلهما سيولد ميتاً، إذا لم يمت في الرحم بسبب قصور في القلب، وعندها اتخذا قرارهما بإنهاء الحمل.

وقامت إريكا بعملية الإجهاض عند بلوغها الـ20 أسبوعاً في عام 2012. وتحدث نسبة 8% من عمليات الإجهاض ما بين 14و20 أسبوعاً، وفقاً للمراكز الأمريكية لمكافحة الأمراض والوقاية منها.

ومرّت 7 سنوات، ولديها الآن 3 أطفال بصحة جيدة. وتعمل إريكا في مجال الاستشارات، وبعضها يتضمن مساعدة النساء اللواتي خضعن للإجهاض.

2. لم تكن مستعدة لمزيد من الأطفال

أم لطفلين طلبت عدم الكشف عن اسمها في هذه القصة أصبحت حاملاً تقول: "كان لدي ابنتين بعمر متقارب، ولم أكن متأكدة من أنني قادرة على التعامل مع ولد آخر."

وغالبية النساء اللواتي تعرضن للإجهاض كن أمهات، بينما أن 85٪ من النساء اللواتي تعرضن للإجهاض في العام 2012 كن غير متزوجات. وتشير تقارير مركز السيطرة على الأمراض CDC، إلى أن غالبيتهن قد أنجبن بالفعل طفلاً واحداً على الأقل.

3. فشل في تحديد النسل

يحدث الحمل حتى عند ممارسة الجنس الآمن، وهذا ما حصل لكيسي دوران التي تبلغ من العمر 24 عاماً، عندما كانت تعمل كموظفة استقبال، وبالكاد لديها ما يكفي نفسها، عندما علمت أنها حامل في الأسبوع السادس. وقالت إنها كانت ملتزمة بتحديد النسل وطلبت من شريكها استخدام الحماية كذلك. ويقول شريكها البالغ من العمر 26 عاماً "لم أكن مستعداً، وحاولت حماية نفسي بأفضل الطرق."

وقالت دوران "ما زلت أفكر في مدى اختلاف حياتي، لو لم أتمكن من الإجهاض الآمن، كنت سأعيش على المساعدة، وأربي طفلاً بأجر متدني."

4. لا تريد أن تبرر قرارها

وتقول كريستين مينك التي قامت بعملية إجهاض منذ سنوات، إن هذا القرار شخصي، وهي لا ترغب في توضيح السبب. وكتبت على تويتر: "أنا أم لطفلين رائعين، وممتنة لذلك. لقد تعرضت للإجهاض منذ سنوات مضت، وليس الأمر من شأنكم."

وأضافت: "أنا نفس الشخص الذي كنت عليه في ذلك الوقت، فقط تختلف الخيارات باختلاف الظروف."

5. نشأت في بيئة عائلية قاسية

أهل كيت باين كانا يبلغان من العمر حوالي 17 عاماً عندما ولدت، وقد تزوجا بعد ذلك، وحصلا على الطلاق، بحلول عامها الثاني.

وقالت باين: "كانت علاقتهما سيئة للغاية، وغير صحية، وكان والدي يسيء جسدياً لأمي، فقد ترعرعت في الغالب عند جدتي، وهي أم عزباء تعلمت حتى الصف الثامن فقط."

وكانت باين في الـ16 من عمرها، عندما أصبحت حاملاً. فقد كانت في حفلة وتناولت الكحول لأول مرة، ومارست الجنس مع صديقها.

وشاركت باين قصتها الآن علانية لأول مرة في تغريدة على #YouKnowMe، وبعد 10 سنوات من إجهاضها في عمر الـ26 عاماً. وأوضحت: "لا أريد أن يكبر أطفالي كما كبرت أنا. وبقيت صامتة لأنه موضوع محظور، ولكن مع رؤية التغييرات في ألاباما وكوني والدة لابنة، لم أعد أستطيع الصمت حيال ذلك."

قد يعجــــبك أيضـــاً

نشر