هل ستسافر إلى أوروبا؟ تأكد من تناولك لقاح الحصبة الخاص بك

صحة
نشر
تحذير عالمي حول تفشي مرض الحصبة.. إليك ما يجب فعله هذا الصيف

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) -- الحصبة ليست بالتأكيد الهدية التذكارية التي ترغب في جلبها معك من رحلتك إلى أوروبا هذا الصيف، ولكن يتواجد احتمال متزايد بأن تصاب بها، إذا لم تتلق اللقاحات اللازمة.

وحذرّ الباحثون الذين يعملون مع المراكز الأمريكية لمكافحة الأمراض والوقاية منها، المسافرين للحصول على لقاحات الحصبة، والنكاف، والحصبة الألمانية، وذلك بعد ارتفاع "قياسي"، في عدد الوفيات الناجمة عن الحصبة في أوروبا.

وأصدّر مركز السيطرة على الأمراض بياناً عالمياً في يونيو/حزيران الحالي، حول زيادة تفشي مرض الحصبة في جميع أنحاء العالم، لكن ليس فيه تحذير محدد بشأن أوروبا، وفقاً لما ذكره المتحدث باسم مركز السيطرة على الأمراض بنيامين هاينز، في رسالة عبر بريد إلكتروني.

وكان تفشي الحصبة في أوروبا واسع النطاق. منذ يناير/كانون الثاني إلى يونيو/حزيران 2018، إذ شهدت الدول الأوروبية 37 حالة وفاة، وهو رقم قياسي منذ التسعينيات، من بين 41000 حالة تم الإبلاغ عنها. ويشير التحذير الجديد إلى أن اللوم يقع على معدلات التطعيم المنخفضة.

وخلال الشهرين الأولين من هذا العام، كان هناك 34300 حالة إصابة بالحصبة في المنطقة الأوروبية، بما في ذلك 13 حالة وفاة مرتبطة بالحصبة، وفقاً لما ذكرته منظمة الصحة العالمية.

وحصل أعلى انتشار للمرض في أوكرانيا، ولكن أُبلغ عنه أيضاً في دول أخرى مثل فرنسا، واليونان، وإيطاليا. كما أبلغت جورجيا، وصربيا، وروسيا عن عدد حالات مرتفع لديها.

وبالنسبة لبعض الباحثين، "يُنظر لأوروبا على نطاق واسع بأنها خالية من مخاطر الأمراض المعدية." فقد لا يذهب العديد من المسافرين إلى عيادة السفر، أو يستشيروا الطبيب بشأن اللقاحات التي يحتاجونها، كما يفعلون عادة قبل زيارة المزيد من المواقع الغريبة".

وتعتبر الحصبة مرضاً معدياً للغاية. وغالبية الحالات حصلت في الولايات المتحدة، حيث أُبلغ عن 1044 حالة هذا العام، لدى المسافرين الأمريكيين الذين سافروا إلى الخارج، وفقاً لما أشار إليه مركز السيطرة على الأمراض.

ويوصي المركز بأن يحصل جميع الأطفال على جرعتين من لقاح "MMR"، كما هو معروف، فالجرعة الأولى يجب أن تكون من عمر 12 إلى 15 شهراً، والجرعة الثانية بين 4 و6 سنوات. ويمكن للأطفال أيضاً الحصول على الجرعة الثانية في وقت مبكر، وذلك بعد 28 يوماً على الأقل من الجرعة الأولى.

وإذا كنت قد تلقيت جرعتين، كما أوصى مركز السيطرة على الأمراض في عام 1989، فعندها لديك فرصة الحماية من الحصبة بنسبة 97٪.

وإذا كنت لا تعرف ما إذا تلقيت جرعتين، يمكنك عندها إجراء فحص دم أو تلقيح مرة أخرى. ورغم أن مركز السيطرة على الأمراض يقول: "هذا ليس مثالياً، إلا أنه من الآمن تكرار اللقاحات."

ويذكّر الباحثون الأطباء أيضاً "بضرورة الحفاظ على درجة عالية من الشك، فيما يرتبط باحتمال الإصابة بالحصبة"، وسؤال المرضى المصابين بالطفح الجلدي، عما إذا كانوا قد سافروا إلى أوروبا أو كانوا على اتصال مع أوروبيين مؤخراً.

وإذا كنت في صدد رحلة مقبلة وتحتاج للتلقيح، يوصي مركز السيطرة على الأمراض بالذهاب إلى طبيبك قبل شهر على الأقل من المغادرة، وذلك لأن بناء المناعة اللازمة في الجسم، قد يستغرق وقتاً طويلاً، وقد تحتاج لمزيد من الوقت لاستكمال سلسلة اللقاحات.

قد يعجــــبك أيضـــاً

نشر