بحث جديد يزعم أن المكملات الغذائية ربما لا تساعد قلبك

صحة
نشر
بحث جديد يزعم أن المكملات الغذائية ربما لا تساعد قلبك

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) -- يستخدم أكثر من نصف البالغين المكملات الغذائية، لكن تشير أحد الأبحاث الجديدة إلى أن معظم الفيتامينات والمعادن لا تفعل شيئاً لصحة القلب. وبعض المنتجات، وفقاً لمراجعة مئات الدراسات الحالية، قد تزيد من خطر الإصابة بالسكتة الدماغية.

وقال الدكتور بروس واي لي، أستاذ مشارك في الصحة الدولية بكلية الصحة العامة بجامعة جونز هوبكنز، والذي لم يشارك في الدراسة: "يُظهر هذا البحث أيضاً أنه على الرغم من المبيعات الكثيفة، واستخدام المكملات الغذائية المختلفة، إلا أن هناك نقصاً في الأدلة العلمية التي تدعم استخدام العديد من المكملات الغذائية".

ووجد البحث أن أحماض أوميغا 3 الدهنية، التي توجد عادة في زيت السمك، تقلّل من خطر النوبات القلبية وأمراض القلب التاجية. كما يقلل حمض الفوليك من خطر الإصابة بالسكتة الدماغية، بينما أن تناول الكالسيوم وفيتامين D معاً يجعلان السكتات الدماغية أكثر احتمالاً.

لكن كل الفيتامينات الأخرى تقريباً، بما في ذلك النياسين والحديد، "ليس لها تأثير كبير على معدل الوفيات أو أمراض القلب والأوعية الدموية"، وفقاً للمراجعة التي نشرت في مجلة "Annals of Internal Medicine".

وقالت سوزان جيب، أستاذة النظام الغذائي وصحة السكان في جامعة أكسفورد، إن النتائج لم تكن مفاجئة. وأضافت أنه "باستثناء منع أو تصحيح أوجه قصور محددة"، هناك اتفاق جيد بشكل عام على أن المكملات الغذائية لا ينبغي أن يوصى بها لعامة السكان.

الوجبات الغذائية قليلة الملح قد تقلّل من خطر الوفاة

وجد بحث جديد، شمل ما يقرب من مليون مريض بشكل عام، أدلة محدودة على أن اتباع نظام غذائي قليل الملح قد يقلّل من خطر الوفاة، ولكن في مقال افتتاحي بجانب المراجعة، وصف الخبراء ذلك بأنه "اكتشاف غريب ومثير للجدل."

ووجد فريق البحث أن الأنظمة الغذائية منخفضة الملح تقلّل من خطر الوفاة بشكل عام لدى المصابين بارتفاع ضغط الدم الطبيعي. وبالنسبة لهؤلاء، فإن الأنظمة الغذائية منخفضة الملح تقلّل من احتمال الوفاة بسبب مشاكل القلب والأوعية الدموية، على الرغم من أن النظام الغذائي لم يكن له تأثير كبير على الوفيات بشكل عام.

وقال لي إن هذه النتائج المربكة قد تكون بسبب قيود في تصميم الدراسة، وليس لأن الأنظمة الغذائية قليلة الملح غير فعالة.

ودرس الباحثون الأنظمة الغذائية الشائعة الأخرى، مثل النظام الغذائي المتوسطي قليل اللحوم، ووجدوا أن معظمها لم تساهم كثيراً في تحسين صحة القلب.

ولاحظت جيب أن مراجعة منفصلة، نشرت في وقت سابق في مجلة جمعية القلب الأمريكية، وجدت أن الالتزام بنظام غذائي متوسطي كان مرتبطاً بنتائج أفضل لصحة القلب والأوعية الدموية، بما في ذلك انخفاض في معدلات الإصابة بأمراض القلب التاجية، والسكتة الدماغية، ومرض القلب والأوعية الدموية الكلي، وذلك يتناقض مع ما وجدته المراجعة الأخيرة.

وأوضح لي أنه يجب إجراء المزيد من الأبحاث المعقدة، لكن نصيحته ببساطة هي: راقب مقدار الملح الذي تتناوله، وتناول مجموعة من الأطعمة الطبيعية، وليس المكملات الغذائية، للحصول على الغذاء الذي تحتاجه، مضيفاً: لا يوجد عنصر غذائي سحري واحد يمكنه المساعدة في تحسين الصحة، وتقليل خطر الوفاة المبكرة."

قد يعجــــبك أيضـــاً

نشر