من ممارسة اليوغا إلى الكشف المبكر.. كيف تكافح سرطان الثدي؟

صحة
نشر
دقيقتين قراءة
سرطان الثدي
03:17
من ممارسة اليوغا إلى الكشف المبكر.. كيف تكافح سرطان الثدي؟

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-- تُمارس اليوغا والتأمل بشكل منتظم، واتبعت النظام النباتي لمدة 3 سنوات كاملة، تملك نظرة إيجابية للحياة.. ولكن، هذا كله لم يضمن عدم إصابتها بمرض سرطان الثدي.

بطبيعة الحال، صُدمت معلمة اليوغا، نتاليا حسنية، بخبر تشخيصها بسرطان الثدي في عام 2014، خاصة لعدم وجود هذا المرض في تاريخ عائلتها. ولكنها قررت أن تنظر له كأي تحدٍ آخر يواجه البعض في حياتهم، ومكافحة المرض باليوغا والتأمل.

نتاليا حسنية

وبعد أن مرت بتجربة طلاق والديها، سعت حسنية إلى مساعدة الأطفال على تخطي التحديات الجسدية والنفسية والاجتماعية. ولكن، أخذت مهمتها منعطفاً آخراً بعد أن اكتشفت إصابتها بسرطان الثدي.

ولم تكن حسنية وحدها التي تتبع نظاماً وأسلوباً صحياً في حياتها، وإنما أيضاً سيرين فضّول التي كانت تُمارس الرياضة بشكل يومي.

سيرين فضّول

شُخصّت فضّول بالمرض في عام 2018، فكانت محظوظة لاكتشاف الورم بوقت مبكر، قبل تطوره وتأزمه. وبذلك، حرصت على معالجة المرض في أسرع وقت ممكن، للشفاء منه.

وفي حديثها مع موقع CNN بالعربية، قالت فضول: " أنا أفهم مدى أهمية التشخيص المبكر، فهو لا ينقذك فحسب، وإنما يجعل التحدي أكثر سهولة".

هاتان ليستا سوى قصتين من بين قصص أخرى لناجيات استطعن محاربة المرض والانتصار عليه، وشاركن في حلقة نقاشية نظمتها CNN بالتعاون مع مؤسسة الجليلة ومدينة دبي للإستديوهات، احتفالاً بإنجازاتهن. 

وبدورها، قررت الطبيبة المتخصصة بجراحة الثدي، حورية كاظم، أن تؤسس الشركة الخيرية "Brest Friends"، في عام 2005. وتعد هذه الشركة بمثابة وسيلة لإنقاذ الناس عن طريق زيادة وعيهم بسرطان الثدي في دولة الإمارات العربية المتحدة.

 

محتوى مدفوع

نشر