شكوك حول علاج صيني تقليدي يدّعي البعض أنه يساعد في مكافحة فيروس ووهان التاجي

صحة
نشر
4 دقائق قراءة
شكوك حول علاج صيني تقليدي يساعد في مكافحة فيروس ووهان التاجي

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) -- هل يمكن أن يساعد الطب الصيني التقليدي في محاربة فيروس ووهان التاجي، أم أن إحدى أكثر وسائل الإعلام الحكومية نفوذاً في البلاد تروج للعلوم الزائفة والأمل الخاطئ؟

وكانت هذه من بين الأسئلة التي تهيمن على وسائل التواصل الاجتماعي في الصين، بعد أن ذكرت وكالة أنباء "شينخوا" الحكومية يوم الجمعة أن معهد شانغهاي للمادة الطبية، ومعهد ووهان لعلم الفيروسات، واللذين تُشرف عليهما الحكومة الصينية، قد اكتشفا أن سائل Shuanghuanglian، وهو علاج شعبي يُصنع من الأعشاب ويستخدم عادة لتخفيف بعض الأعراض مثل الحمى، والسعال، والتهاب الحلق، يمكن أن يُستخدم "لكبح" الفيروس المميت.

ومع ذلك، قوبلت هذه الأخبار بالشك على الإنترنت في الصين، حيث تساءل الكثيرون، بمن فيهم العديد من الخبراء الطبيين، عما إذا كانت النتائج مدعومة بأدلة سريرية من معالجة مرضى فيروس كورونا، فيما تساءل آخرون عما إذا كانت هذه الجهود تهدف إلى الترويج لبعض المنتجات العشبية لزيادة أسعار أسهم صناعتها قبل إعادة فتح سوق الأسهم الصينية يوم الاثنين.

ومن ناحية أخرى،  يُزعم أن هناك تدوينات على "ويبو"، وهي منصة تواصل صينية مشابهة لـ"تويتر"، أظهرت أن الناس يصطفون ليلاً خارج الصيدليات في جميع أنحاء الصين لشراء Shuanghuanglian، مما يخالف نصيحة السلطات بتجنب التجمع في الأماكن العامة. وفي الوقت ذاته، فإن العلاج الشعبي بيع بالكامل في بعض المتاجر على منصة التجارة الإلكترونية الصينية "تاوباو".

وكان الفيروس قد أودى بحياة أكثر من 362 شخصًا في الصين حتى يوم الجمعة.

وتأتي هذه الأخبار بعد أن أصدرت لجنة الصحة الوطنية الصينية إشعاراً بشأن علاج الفيروس التاجي يوم الاثنين، تطلب فيه من المؤسسات الطبية أن "تعزز من دور الطب الصيني التقليدي أثناء العلاج".

وجاء هذا الإشعار بعد يومين من دعوة الرئيس الصيني شي جين بينغ، وهو من المدافعين المعروفين عن الطب الصيني التقليدي، إلى "الجمع بين نوعي الطب الصيني والغربي" في تشخيص وعلاج المرض.

وفي السنوات الأخيرة، قامت الحكومة بالترويج بشكل كبير للطب الصيني التقليدي، كجزء من جهود بينغ لدعم القطاع الصحي في البلاد، وسد الثغرات في برامج التأمين الوطنية.

ولا تزال مسألة سلامة وفعالية الطب الصيني التقليدي موضع نقاش في الصين. وعلى الرغم من أن العديد من العلاجات كانت مستخدمة منذ مئات السنين، إلا أن النقاد يقولون إنه لا يوجد أي دليل علمي يمكن التحقق من ممارسات الطب التقليدي لدعم الفوائد المفترضة لهذه العلاجات.

ومع ذلك، أيدّت منظمة الصحة العالمية في عام 2018 إدراج الطب الصيني التقليدي في كتابها المؤثر الذي يصنف الآلاف من الأمراض.

وتعمل المعاهد الوطنية الأمريكية للصحة على صنع لقاح وقائي. ولكن وفقاَ للخبراء، فمن المحتمل أن يستغرق الأمر بضعة أشهر حتى تبدأ المرحلة الأولى من التجارب السريرية، وأكثر من عام حتى يتوفر اللقاح.

نشر