هل أنت فرد من عائلة كبيرة تسكن منزلا صغيرا وسط جائحة كورونا؟ إليك 3 نصائح سريعة

صحة
نشر
دقيقتين قراءة
family-precautions-quarantine

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)—حسب الإجراءات الاحتياطية التي اتخذتها بعض الدول لتجنب تفشي فيروس كورونا المستجد،  ألزم أفراد المجتمع  على المكوث في منازلهم وعدم مغادرتها إلا عند الضروروة.

العديد من هذه العائلات تتكون من عدة أفراد يعيشون سويا في منازل ذات مساحات الصغيرة، مما قد يجعلهم عرضة أكبر لخطر الإصابة بالفيروس، فما هي أهم الاحترازات التي يجب وضعها بعين الاعتبار في هذه الحال؟ إليكم 3 نصائح مهمة: 

1. أخذ الحيطة والحذر عند الخروج لقضاء الحاجات الأساسية خارج المنزل

- اختر فردًا أو اثنين من أفراد العائلة الأقل عرضة للإصابة لإتمام المهام الأساسية خارج المنزل

- اتبع التعليمات الاحتياطية عند مغادرة المنزل كارتداء الكمامات وتجنب الازدحام وواظب على ممارسة التباعد الاجتماعي

- لا تركب السيارة مع أفراد الأسر الأخرى

-  تجنب استخدام المواصلات العامة

- اغسل يديك فور عودتك إلى المنزل

- حافظ على أكبر قدر ممكن من المسافة الجسدية مع الأشخاص الأكثر عرضة للإصابة في المنزل

2. يجب على الأفراد الأكثر عرضة للإصابة تجنب رعاية الأطفال

- على البالغين من العمر 65 عامًا أو أكثر أو الذين يعانون من حالات طبية خطيرة تجنب رعاية الأطفال

3. افصل أفراد الأسرة المصابين عن البقية

- إن أمكن ، اجعل شخصًا واحدًا فقط في الأسرة يعتني بالشخص المصاب

- في حال مشاركة غرفة نوم مع شخص مصاب، فيجب التأكد من صحة تدفق الهواء في الغرفة

- عند مشاركة الحمام مع مصاب يجب على الشخص المصاب تنظيف وتعقيم الأسطح التي يتم لمسها بشكل متكرر بعد كل استخدام

- يجب على الشخص المصاب عدم المشاركة بإعداد الطعام لأفراد الأسرة وتناول الطعام بشكل منفصل عن بقية الأفراد

نشر