كبار السن يظهرون أعراضاً غير عادية لدى إصابتهم بفيروس كورونا

صحة
نشر
6 دقائق قراءة
كبار السن يظهرون أعراضاً غير عادية لدى إصابتهم بفيروس كورونا

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) -- وفقاً للأطباء، فإن كبار السن المصابين بفيروس كورونا، لديهم العديد من الأعراض "غير النمطية"، مما يعقد الجهود لضمان حصولهم على العلاج المناسب في الوقت المناسب.

وعادة ما يتم الإشارة إلى فيروس كورونا بثلاثة أعراض: الحمى والسعال المستمر وضيق التنفس. لكن كبار السن وهم الفئة العمرية الأكثر عرضة لخطر حدوث مضاعفات شديدة أو الوفاة من هذه الحالة، قد لا يكون لديهم أي من هذه الخصائص.

وبدلاً من ذلك، قد يبدو كبار السن "معطلين" ولا يتصرفون كعادتهم في وقت مبكر بعد الإصابة بالفيروس. وقد ينامون أكثر من المعتاد أو يتوقفون عن تناول الطعام. وقد يبدو أنهم غير مبالين أو مرتبكين بشكل غير عادي. وقد يصابون بدوار ويسقطون. في بعض الأحيان، يتوقف كبار السن عن الكلام أو ينهارون ببساطة.

استجابة مناعية متغيرة

ويرتبط السبب بكيفية استجابة الأجسام الكبيرة للمرض والعدوى.

وقال الدكتور جوزيف أوسلاندر، أستاذ طب الشيخوخة في جامعة فلوريدا أتلانتيك، إنه في الأعمار المتقدمة، "قد تتأثر الإستجابة المناعية لشخص ما وقد تتغير قدرته على تنظيم درجة الحرارة".

وأضاف أن "الأمراض المزمنة الكامنة يمكن أن تخفي أو تتداخل مع علامات العدوى". وأشار إلى أن "بعض كبار السن، سواء من التغيرات المرتبطة بالعمر أو من مشاكل عصبية سابقة مثل السكتة الدماغية، قد يغيرون ردود فعل السعال. وقد لا يتمكن آخرون بسبب ضعف الإدراك من الإبلاغ عن أعراضهم".

اقرأ الإشارات المبكرة

ومن المهم التعرّف على علامات الخطر في حالة عدم ظهور الأعراض المبكرة لفيروس كورونا، إذ قد يتدهور حال كبار السن قبل الحصول على الرعاية اللازمة. وقد يدخل الناس ويخرجون من منازلهم دون اتخاذ تدابير وقائية كافية، مما يجعلهم يخاطرون بانتشار العدوى.

وتصف الدكتورة كوراتالين سيد، طبيبة أمراض الشيخوخة في أتلانتا، رجلاً في الثمانينيات من العمر عالجته في منتصف مارس. وعلى مدى أيام، توقف هذا المريض، الذي كان يعاني من أمراض القلب والسكري وضعف الإدراك المعتدل، عن المشي وأصبح عاجزاً عن التحكم بنفسه ومصاباً بالخمول. ولكنه لم يكن يعاني من الحمى أو السعال، إذ كان يعاني فقط من العطس.

واتصلت زوجة الرجل المسن برقم 911 مرتين. وخلال المرتين، فحص المسعفون علاماته الحيوية وأعلنوا أنه بخير. وبعد مكالمة أخرى مثيرة للقلق من الزوجة، أصرت سيد على نقل المريض إلى المستشفى، حيث كان اختباره إيجابيًا بفيروس كورونا.

جمع البيانات عن الأعراض غير النمطية

وحتى الآن، كانت التقارير عن مثل هذه الحالات قصصية. لكن بعض الأطباء يحاولون جمع معلومات أكثر منهجية.

وفي سويسرا، قام الطبيب سيلفان نغوين، أخصائي أمراض الشيخوخة في مركز مستشفى جامعة لوزان، بوضع قائمة بالأعراض النموذجية وغير النمطية لدى مرضى فيروس كورونا الأكبر سنًا، وهي التغييرات في الحالة المعتادة للمريض، مثل الهذيان، والسقوط، والتعب، والخمول، وانخفاض ضغط الدم، والبلع المؤلم، والإغماء، والإسهال، والغثيان، والتقيؤ، وآلام البطن، وفقدان الشم والذوق.

وقالت نغوين في رسالة عبر البريد الإلكتروني إن البيانات تأتي من المستشفيات ودور العجزة في سويسرا، وإيطاليا، وفرنسا.

وفي الخطوط الأمامية، يحتاج الأطباء إلى التأكد من أنهم يقيّمون بعناية أعراض المريض الأكبر سنًا.

عوامل معقدة أخرى

وقالت الدكتورة كاثلين أونرو، طبيبة أمراض الشيخوخة في كلية الطب بجامعة إنديانا: "بينما يجب أن يكون لدينا شك كبير في فيروس كورونا لأنه خطير للغاية على كبار السن، هناك العديد من الأشياء الأخرى التي يجب مراعاتها".

وقد يكون أداء كبار السن ضعيفًا أيضًا لأن روتينهم قد تغير. وفي دور رعاية المسنين ومراكز المعيشة، توقفت الأنشطة و"سيصبح المقيمون أضعف وأكثر هدوءاً لأنهم لا يمشون من وإلى قاعة الطعام".

واقترح بعض الخبراء أن كبار السن المعزولين في المنزل قد لا يحصلون على القدر ذاته من المساعدة في تناول الدواء أو الإحتياجات الأساسية الأخرى من قبل أفراد الأسرة الذين يحافظون على مسافة بينهم.

وقال فوغان من إيموري إننا نحتاج أن نعرف ما هي الإمكانية التي تعرض لها هذا الشخص للفيروس، خاصة في الأسبوعين الماضيين. وأضاف: "هل لديهم أفراد يعملون في قطاع الصحة يأتون إلى منزلهم؟ هل اجتمعوا مع أفراد الأسرة الآخرين؟ هل هناك سيطرة على الحالات المزمنة؟ هل هناك تشخيص آخر يبدو أكثر ترجيحًا"؟

وأضاف: "قد يمر شخص ما بيوم سيء. ولكن إذا لم يكن على طبيعته لبضعة أيام، فاتصل بطبيب رعاية أولية أو خط ساخن لنظام صحي محلي لمعرفة ما إذا كان بحاجة لاختبار فيروس كورونا.

نشر