لقاح "BNT162" المحتمل ضد فيروس كورونا قد يتوفر بالملايين بنهاية عام 2020

صحة
نشر
3 دقائق قراءة
شاهد مقاطع فيديو ذات صلة
لقاح "فايزر" المحتمل ضد فيروس كورونا قد يتوفر بالملايين بنهاية العام

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) -- بدأت شركة ألمانية بالتعاون مع شركة "فايزر" الأمريكية، وهي شركة عالمية لتصنيع الأدوية، تجارب بشرية لتطوير لقاح محتمل ضد فيروس "كوفيد-19".

وأفادت صحيفة "وول ستريت جورنال"، يوم الثلاثاء، أن شركة "فايزر" ستبدأ اختبار اللقاح التجريبي في الولايات المتحدة في الأسبوع المقبل، مشيرةً إلى أن اللقاح قد يكون جاهزاً للاستخدام في حالات الطوارئ بحلول فصل الخريف.

وذكرت شركة "BioNTech"، التي تتخذ من مدينة ماينز الألمانية مقراً لها، أن المجموعة الأولى من المشاركين قُدمت لهم جرعات من اللقاح المحتمل، ويحمل اسم "BNT162"، خلال المرحلة 1/2 من الدراسة السريرية في ألمانيا.

وقالت الشركة في بيان: "تم تطعيم 12 مشاركاً في الدراسة باللقاح المحتمل BNT162 في ألمانيا منذ بدء الدراسة في 23 أبريل/نيسان 2020".

ولا توجد معلومات متاحة عن النتائج حالياً. وأوضحت "BioNTech" أن حوالي 200 متطوع سليم الصحة، وتتراوح أعمارهم بين 18 و55 عام، ستٌقدم لهم جرعات تتراوح من 1 ميكروغرام إلى 100 ميكروغرام للعثور على الجرعة المثلى لمزيد من الدراسات.

وأضافت شركة التكنولوجيا الحيوية أنه "سيتم التحقق من سلامة اللقاح وقدرته على تحفيز الاستجابة المناعية".

وقال البيان إن شركة "فايزر" و "BioNTech" تخططان لبدء تجارب "BNT162" في الولايات المتحدة بمجرد الحصول على الموافقة التنظيمية، والمتوقعة قريباً.

ووافق المعهد الإتحادي الألماني للقاحات والأدوية الطبية على التجربة، التي تعد أول تجربة سريرية في ألمانيا للقاح ضد "كوفيد-19"، في 22 أبريل/نيسان.

وأعلنت "فايزر" في تقرير الربع الأول، الذي نشر على الإنترنت يوم الثلاثاء، أن الشركتين تخططان لإجراء تجارب سريرية مشتركة لمرشحي لقاح فيروس كورونا في البداية في أوروبا والولايات المتحدة عبر مواقع بحث متعددة.

وتقدر الشركتان أن هناك إمكانية لتوريد ملايين جرعات اللقاحات بحلول نهاية عام 2020، وذلك يتوقف على النجاح التقني لبرنامج التطوير وموافقة السلطات التنظيمية، وإمكانية زيادة القدرة على إنتاج مئات الملايين من الجرعات بسرعة في عام 2021.

وشركة"فايزر" ليست الوحيدة التي تعمل على لقاح محتمل. وفي الأسبوع الماضي، بدأ العلماء في معهد جينر بجامعة أكسفورد في المملكة المتحدة باختبار لقاح على البشر يوم الخميس، واعتماداً على نتائج التجربة، قد يكون جاهزاً في وقت مبكر من شهر سبتمبر/أيلول.

ويقول المسؤولون إن هناك أكثر من 6 برامج لقاح في مرحلة التجارب السريرية، وأكثر من 80 برنامجاً في مراحل أولية.

نشر