دراسة بريطانية تستخدم الحمض النووي لتحديد سبب معاناة بعض مرضى كورونا من أعراض حادة

صحة
نشر
دقيقتين قراءة
شاهد مقاطع فيديو ذات صلة
هل يمكن أن يحدد الحمض النووي سبب شدة إصابة البعض بفيروس كورونا؟
صورة طبيب يتعرف على بكتيريا فيروس كورونا تحت المجهر في مدرسة طب كلية إمبيريال، في لندن.

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-- سيعمل باحثون بريطانيون على دراسة الحمض النووي لآلاف المرضى المصابين بفيروس كورونا المستجد بشكل حاد، وذلك لمساعدة العلماء على معرفة ما إذا كانت الجينات تؤثر على شدة الإصابة بالفيروس.

وبحسب بيان صادر عن شركة "Genomics England"، يوم الأربعاء، سيتم تطبيق المشروع في مستشفيات المملكة المتحدة، وسيشمل حوالي 20 ألف شخص تواجد أو مازال متواجداً في وحدة العناية المركزة جراء فيروس كورونا، بالإضافة إلى 15 ألف شخص يعاني من أعراض خفيفة أو معتدلة.

وبحسب البيان، سيكتشف الباحثون جميع الآثار التي يحملها فيروس كورونا على المرضى، مع دعم البحث عن العلاجات من خلال تحديد الأشخاص الأكثر عرضة للخطر. بالإضافة إلى تقديم المساعدة في تتبع العلاجات الجديدة بسرعة وإجراء تجارب سريرية.

وقال وزير الصحة البريطاني، مات هانكوك، في البيان: "هذه دراسة رائدة وبعيدة المدى، ستستخدم علم الجينوم الرائد في المملكة المتحدة، لتطوير العلاجات وإنقاذ الأرواح، بجميع أنحاء العالم، في نهاية المطاف".

وحتى الآن، تم جمع عينات من الحمض النووي من حوالي ألفين مريض. وستقوم شركة "Genomics England" بإجراء الدراسة، بمساعدة جامعة إدنبرة وهيئة الخدمات الصحية البريطانية "NHS".

نشر